اخبار العراق

النجيفي: دولة القانون والتحالف الوطني وراء إقالتي وسأستمر بدوري كمقاتل وسياسي موصلي

النور نيوز/ بغداد 

أكد محافظ نينوى “المقال” اثيل النجيفي، ان التصويت على إقالته في مجلس النواب جاءت بدون اي سبب قانوني من الأسباب الموجبة للإقالة بحسب ما نص عليها قانون مجالس المحافظات، محملا نواب دولة القانون او التحالف الوطني مسؤولية اقالته.

 

وقال النجيفي في تصريح صحفي، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه “في الآونة الأخيرة تعرضت لضغوط كثيرة تهدف الى نقل معسكري الحشد الوطني والشرطة المحلية الى قاعدة سبايكر، اذ تهيمن الميليشيات على المشهد وتزامن معها تلك الإشاعات المتلاحقة لافشال معسكري تحرير نينوى”.

وأضاف انه “مع كل تلك الضغوط لم أتردد في معالجتها بهدوء وحكمة ونجحت في وضع قوة أهالي نينوى على الطريق الصحيح وبجهود فردية وشخصية اكثر من جهود وصلاحيات منصب المحافظ”.

وبين النجيفي “إذا كنت أرى ان تحرير الموصل معركة سياسية وعسكرية فلازلت اعتقد ان دوري في هذه المعركة لا يحدده نواب دولة القانون او التحالف الوطني الذين تكاتفوا على إقالتي”، مؤكدا “لست مهتما ان كان مجلس النواب قد اتخذ الإجراءات القانونية في الإقالة أم تجاوزها، لكنني مهتم بان استمر بدوري كمقاتل وكسياسي موصلي”.

وشدد على ان “الاقالة جاءت بدون اي سبب قانوني من الأسباب الموجبة للإقالة حسبما نص عليها قانون مجالس المحافظات”، مشيرا الى انها “جاءت بإرادة مختلفة عن الإرادة التي نصبتني في هذا المنصب، فقد حصلت على المنصب بإرادة أهالي نينوى وخرجت منه بإرادة نواب دولة القانون وأتباعها”.

ووعد النجيفي، أهالي الموصل ونينوى، بأن “جهودي في تحرير مدينتهم ومحافظتهم ستتضاعف بعد اليوم فلن أكون منشغلا بالأمور الإدارية ولكن سيبقى تحرير نينوى وتمكينها من قوتها المعتمدة على أهلها هو شغلي الشاغل”.

وتابع ان “أهالي نينوى والموصل هم الذين سيحررون مدينتهم ويمسكون الأرض بعد تحريرها على الرغم من كل محاولات الحاقدين والمتآمرين والطائفيين، وإنني سأكون مع أهالي الموصل جنديا مقاتلا متقدما للصفوف مهما كان منصبي”.

وكان مجلس النواب العراقي قد صوت في جلسته، أمس، بالأغلبية على إقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي من منصبه، بعد مشادة كلامية بين عدد من أعضاء المجلس على خلفية التصويت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى