اقتصاد

الصالحي: أكثر من ترليون دينار بذمة الحكومة كمستحقات لكركوك

النور نيوز/ بغداد 

طالب رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي، اليوم الاربعاء، الرئاسات الثلاث بالعمل على صرف مستحقات كركوك المالية المتوقفة منذ حزيران 2013، مؤكدا ان هناك اكثر من ترليون دينار بذمة الحكومة المركزية كمستحقات لمحافظة كركوك لم تسدد لغاية الآن.

 

وقال الصالحي خلال مؤتمر صحفي عقده بمجلس النواب، حضره “النور نيوز”، ان “كركوك تستحق اليوم مبالغ في ذمة الحكومة الاتحادية تصل الى ترليون و200 مليار دينار لم يصرف منها دينار واحد حتى الان”، مشيرا الى ان “هذا الامر ادى الى إصابة الحركة الاقتصادية والعمرانية بالشلل، فضلاً عن حرمان الآلاف من شباب المحافظة من رواتبهم ضمن البترودلار وانقطاع حوافز 16 الف منتسب لشركة نفط الشمال من قبل وزارة النفط”.

ودعا الصالحي، رئيس الوزراء والبرلمان والجمهورية الى “النظر بجدية والعمل على صرف مستحقات كركوك المالية المتوقفة منذ حزيران 2013″، مبينا ان “العبادي أوعز لوزير المالية بصرف هذه المستحقات الا انه لم نسمع من وزير المالية اي تبرير سوى السيولة”.

وأضاف “أحذر من نفاد صبر أهالي المحافظة وانفجار غضبهم، وهم يرون ثروات مدينتهم تذهب دون ان يحصلوا على شي”، لافتا الى ان “كركوك مازالت تسوق نفط حقلي كركوك وجمبور بطاقة 150 الف برميل يوميا، وفي حزيران الماضي وصل التسويق لحقلي باي حسن وجمبور الى 200 الف برميل”.

وأوضح الصالحي، ان “معاناة المحافظة تزداد ليصل الحال انها لا تستطيع ان تدفع مستحقات شراء الكهرباء من المستثمر التي وصلت الى 100 مليون دولار الى جانب وجود ديون لشركات ومقاولين تصل الى اكثر من 120 مليار دينار وتوقف عشرات المشاريع الحيوية بحيث اصبحت المدينة على فوهة بركان سينفجر في آي لحظة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى