اخبار العراق

المجمع الفقهي وقادة سنة يطالبون العبادي بتأمين الاعظمية

بغداد-النور نيوز

أعلن المجمع الفقهي العراقي، اليوم الثلاثاء، استجابة قادة الكتل السياسية لدعوة رئيس المجمع الشيخ احمد حسن الطه في زيارتهم الى المجمع لبحث الاوضاع الامنية التي تواجه الاعظمية.

 

وذكر بيان للمجمع تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان ” المجمع استقبل نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، واعضاء مجلس النواب وهم محمود المشهداني وأحمد المساري وظافر العاني، وجمال الكربولي ووزير التخطيط سلمان الجميلي، ورئيس ديوان الوقف السني محمود الصميدعي، وممثلين عن رئيس مجلس النواب ونائب رئيس الجمهورية ورئيس ديوان الرئاسة”.

واضاف البيان انه “تم في اللقاء التشاور في الوضع الأمني والتهديدات التي تواجه مدينة الاعظمية وجامع الإمام الأعظم”.

من جانبهم اشاد القادة السياسيون بـ”دور المجمع الفقهي العراقي كمرجعية شرعية في احتواء الأزمة على أثر الاعتداء الإجرامي الذي استهدف هيئة الاستثمار في ديوان الوقف السني والدور السكنية المحيطة به، والثناء على جهوده في الحفاظ على النسيج الاجتماعي”.

ودعا المجتمعون، بحسب البيان، رئيس الوزراء إلى الجدية في تبني الإجراءات الاحترازية التي طالب بها المجمع الفقهي العراقي واهالي الاعظمية لقطع الطريق امام مروجي الفتنة، ولحفظ مدينة الاعظمية، وسلامة الزوار، وفي مقدمتها تشكيل فوجين لحماية الاعظمية”.

كما طالبوا رئيس الوزراء بـ”تغيير مسارات الزوار لضمان سلامتهم، واغلاق جسر الائمة في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها العراق، وتعويض الإضرار الناجمة عن الاعتداء على هيئة الاستثمار، وكشف نتائج التحقيق في هذه الجريمة”.

وتكفل المجتمعون، بحسب البيان، بـ”حث رئيس الوزراء على حسم مسألة رئيس ديوان الوقف السني”، فيما حضر اللقاء عدد من أعضاء الهيئة العليا في المجمع الفقهي العراقي.

وعقب اللقاء التشاوري عقد أعضاء من المجمع الفقهي والقادة السياسيون المشاركون فيه مؤتمرا صحفيا مشتركا، أكدوا فيه ما تم التوصل اليه في اللقاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى