الامنية

وزير الدفاع: سنحيل المنسحبين من معارك الرمادي للمحاكم العسكرية

بغداد-النور نيوز

أعلن وزير الدفاع خالد العبيدي، اليوم السبت، ان ماحدث في الرمادي نتيجة التقاطع في الاوامر بين القيادات وعدم الانسجام بوضع القطاعات في مكانها الصحيح، مؤكدا ان فقدان السيطرة على القطاعات وحركتها لا يبرر الانسحاب”.

 

واكد العبيدي خلال لقائه بعدد من مسؤولي القنوات الفضائية ووكالات الانباء والصحف المحلية، تابعه “النور نيوز” اليوم، ان “كل من تهاون وانسحب من ارض معركة مدينة الرمادي ستتم محاسبته واحالته الى المحاكم العسكرية “.

واوضح، ان “رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي امر بتشكيل لجنة عليا لمحاسبة كل من يثبت التحقيق تقصيره من القادة والامرين الذين امروا بالانسحاب من ارض المعركة وستعلن نتائج هذا التحقيق بوسائل الاعلام ليطلع عامة المواطنين عليها”.

واشار العبيدي الى ان “داعش لا يقاتل في ساحة المعركة وجها لوجه بقدر ما يستغل الظروف لزعزعة معنويات المقاتلين وهو ما لمسناه في كل معاركه خلال الفترة الماضية واخرها ماحدث في الرمادي”.

وشدد وزير الدفاع على “اهمية الدور الذي يضطلع به الاعلام في مسار العمليات العسكرية كون الحرب اصبحت اليوم ليس فقط في استخدام السلاح وانما الى جانب ذلك الحرب النفسية التي يتولاها الاعلام من خلال حشد الطاقات واستنهاض الهمم دفاعا عن ارض العراق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى