اقتصاد

الطاقة النيابية تطالب بمراجعة عقود جولات التراخيص

بغداد-النور نيوز

طالب عضو لجنة الطاقة النيابية، جمال المحمداوي، اليوم السبت، بمراجعة عقود جولات التراخيص و تعديل مضامين عقودها فيما يتعلق بالكلف المستردة.

ودعا النائب في مؤتمر صحفي حضره “النور نيوز” اليوم الى ان “تمم المراجعة بشكل يحفظ الثروة الوطنية و يحول دون ضياع مواردها في صرفيات استهلاكية بعيدة عن صميم عملية تطوير الانتاج و رفع الطاقات التصديرية”، مشددا على ضرورة ان “يتم تقليل كلف التطوير الفعلية خصوصا النفقات الاستهلاكية التي لا تدخل في عمليات الانتاج و تؤشر على هدر واضح للمال العام”.

ولفت المحمداوي الى ان “ورشة لتعليم اوليات مباديء اللغة الانكليزية و التي يعرفها اغلب الموظفين تكلف عشرة الاف دولار للمتدرب الواحد ناهيك عن مصاريف نهاية الاسبوع و تذاكر السفر و اطعمة موظفي الشركات الاجنبية و خدماتها الصحية و بأسعار مضاعفة و خيالية”.

وتابع “في وقت يعاني فيه المواطن العراقي من غياب فرص التعيين و حتى العمل بعقد او اجر يومي لا يزيد مرتبه الشهري عن 150 الف دينار و هي لا تساوي فقرة من فقرات ترفيه بعض موظفي تلك الشركات الاجنبية”.

و اوضح المحمداوي ان “مما يؤلم كل عراقي غيور على بلده ارتفاع كلفة انتاج البرميل الواحد الى 20 دولار بما يساوي عشرة اضعاف الكلفة قبل جولات التراخيص”، مبينا ان “هذه الزيادة بسبب النفقات الاستهلاكية الاضافية التي لا تدخل في عمليات الانتاج”.   

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى