الامنية

حقوق الانسان النيابية:اجراءات تسجيل النازحين عند معبر بزيبز تسبب في تعقيد معاناتهم

 

النور نيوز / بغداد
دعت لجنة حقوق الانسان النيابية اليوم الخميس الجهات الحكومية الى انشاء هيئة عمليات كوارث عاجلة لاغاثة النازحين في مختلف مناطق ومحافظات العراق مشيرا الى ان البرلمان اخفق مجددا في اصدار قرار يخص الاوضاع الخاصة بالنازحين بسبب الخلافات بين الكتل السياسية  منتقدا الالية المتبعة من القوات الامنية لتسجيل النازحين والتحقق من وثائقهم والذي تتسبب في تعقيد معاناتهم “.

وقال رئيس اللجنة النائب ارشد الصالحي في مؤتمر صحفي مشترك مع اعضاء اللجنة وحضره “النور نيوز” ان” الوضع المأساوي في معبر بزيبز يؤلم الجميع ومنذ يومين تجتمع اللجان النيابية لاصدار قرار برلماني بشأن ذلك الا ان البرلمان اخفق مجددا في اصدار قرار يخص الاوضاع الخاصة بالنازحين بسبب الخلافات بين الكتل السياسية “.

ولفت الصالحي الى ان “هناك معاناة مستمر للنازحين وتم تسجيل حالات وفاة في معبر بزيبز  جراءعدم السماح بدخولهم الى العاصمة”.

واكد النائب ان” الالية المتبعة من القوات الامنية لتسجيل النازحين والتحقق من وثائقهم غير صحيحة وتتسبب في تعقيد معاناتهم”.

وبين رئيس اللجنة ان” اللجنة النيابية تثمن دور وتضحيات القوات الامنية بكل فصائلها لقتال داعش في ظل ظروف استثنائية راهنة”.

ودعا الصالحي “الجهات الحكومية والقوات الامنية الى فتح المعبر بعيدا عن التعقيدات التي تؤدي الى تأخر دخول النازحين الى المناطق الامنة”. فيما طالب وزارتي الصحة والتجارة والجهات المعنية الاخرى بتوفير مواد الاغاثة الفورية مباشرة للتخفيف عن النازحين.

وحث بدوره “دول الجوار والمنظمات الاممية والانسانية  والهلال الاحمر الدولي على مد يد العون والمساعدة للجنة النيابية مباشرة لان معاناة النازحين اصبحت مأساوية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى