اخبار العراق

السلماني يطالب بمحاسبة الامنيين الذين اعتدوا على النازحين

بغداد-النور نيوز

طالب النائب عن محافظة الانبار، أحمد السلماني، اليوم الاربعاء، بفتح معبر بزيبز أمام النازحين والسماح لهم بالدخول الى العاصمة بغداد من دون قيد او شرط،  داعيا الى  محاسبة الأجهزة الأمنية من الذين اعتدوا على النازحين. 

 

وقال السلماني، بحسب بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان ” أزمتنا تزداد تعقيدا ونكبتنا وطئة في ظل إصرار حكومي على اغلاق منفذ بزيبز بوجه المدنيين الأبرياء الهاربين من جحيم الإرهاب وميليشياته الإجرامية والمعارك الناشبة لانقاذ الانبار ومركزها الرمادي من السقوط”.

واضاف ان “النازحين باتوا ضحية لإخفاقات عسكرية غير مفهومة ومحيرة، أمام هذا التسليح وحجم المؤسسات الامنية التي ترهق كاهل الدولة العراقية دون تقدم عسكري في جبهات القتال”.

وتابع السلماني”لقد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات مشاهد وصور الأزمة الإنسانية الحاصلة للنازحين، وتردي وضعهم الإنساني والانتهاكات وسوء التعامل معهم من بعض منتسبي الأجهزة الأمنية وكأنهم غرباء من خارج البلد”.

وبين ان “هذا المشهد يؤكد ارادة القمع والحصار وسياسة الموت البطئ التي تفرض على النازحين وتدعهم يواجهون مصيرهم المحتوم في العراء جوعى وعطشى ومنهم الشيوخ والنساء والاطفال، وبقاءهم يعني ان كارثة انسانية بانتظارهم اذا لم تتدخل السلطة التنفيذية لانقاذهم”.

وطالب السلماني ” بفتح معبر بزيبز أمام النازحين والسماح لهم بالدخول الى العاصمة بغداد دون قيد او شرط ” مؤكدا ضرورة تجهيز النازحين بمساعدات انسانية عاجلة من قبل الوزارات المعنية كالصحة والهجرة والتجارة وغيرها من مؤسسات الدولة”.

ودعا الى ” محاسبة الأجهزة الأمنية ممن اظهرت المشاهد اعتداءهم على النازحين وتقديمهم للعدالة وتبني استراتيجية وطنية لإنقاذ النازحين ومنع كارثة انسانية ستحصل بحقهم”، مشددا على “التحقيق في الانهيار الأمني الحاصل بعد انسحاب القوات الأمنية التي ذهبت لتحرير الرمادي”.

كما طالب السلماني بـ”قبول الفوري لمتطوعي المحافظات المنكوبة (الانبار ، الموصل ، صلاح الدين ، ديالى ، بغداد) المتقدمين للحشد والبالغ عددهم اكثر من ستين الف متقدم لم يقبل منهم الا ثلاثة عشر ألف فقط ولم يجهزوا الا بواقع اقل من 10 % من المتطوعين الآخرين بالسلاح والذخيرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى