العرب والعالم

الملك سلمان يغيب عن “كامب ديفد” ومحللون يَعدونه توبيخاً لاوباما

بغداد-النور نيوز

أكد العديد من زعماء دول الخليج عدم حضورهم القمة الأمريكية الخليجية المقرر انعقادها في كامب ديفيد يومي الأربعاء والخميس، إذ ستقتصر على اميري دولتي قطر والكويت.

 

واتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالملك سلمان بن عبد العزيز، عاهل السعودية الذي أعلن عدم حضوره، لبحث الاستعدادات للقمة، فيما وُصف محللون سياسييون امريكيون قرار إرسال زعماء أقل مستوى للمشاركة في المباحثات بأنه توبيخ ورفض للمفاوضات التي يجريها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والقوى الكبرى، مع إيران بشأن برنامجها النووي.

وكان ملك السعودية قد أعلن الأحد أنه لن يحضر القمة، فيما قال جوش إيرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض، إن السعودية لم تعبر عن قلق تجاه أي شئ في جدول أعمال القمة، بينما تهدف المباحثات التي سوف تعقد في كامب دافيد، قرب العاصمة واشنطن، تطمين حلفاء أمريكا الخليجيين بشأن عدد من القضايا، من بينها المباحثات مع إيران والاضطرابات في دول عربية عدة.

ويذكر أن السبب الرسمي المعلن لغياب ملك السعودية عن القمة هو أنها تتزامن مع هدنة إنسانية في اليمن، الذي تقود السعودية تحالف يشن عمليات عسكرية فيه ضد ما يقول إنها مواقع وقوات للحوثيين وأنصار الرئيس اليمني السابق عبد الله صالح.

وأجرى أوباما مباحثات هاتفية الاثنين مع الملك سلمان بشأن القمة، وبحسب بيان للبيت الأبيض، فإن أوباما اتصل بسلمان ‘للتعبير عن شعوره بالأسف’ لتفويت العاهل السعودي فرصة حضور هذه القمة رفيعة المستوى.

وقال البيان إن قرار سلمان ليس توبيخا لأمريكا، لافتا الى ان المباحثات الهاتفية استعرضت جدول أعمال القمة ومن المقرر أن يصدر عن القمة بيان يتضمن مواقف والتزامات الولايات المتحدة والدول الخليجية، حسب البيان.

وأضاف أن الزعيمين اتفقا على الحاجة إلى العمل مع الدول الخليجية الأخرى ‘لبناء قدرة جماعية للتعامل بشكل أكثر فعالية مع جملة التهديدات التي تواجه المنطقة ولحل الصراعات الإقليمية.’

ومن المقرر أن يتضمن البيان أعلانا بشأن تكامل منظومة دفاعية ضد الصواريخ طويلة المدى بالاضافة إلى اجراء المزيد من المناورات العسكرية لمواجهة التحديات المتعلقة بالملاحة ومكافحة الارهاب والدفاع الجوي والصاروخي، حسب مسؤولين أمريكيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى