اخبار العراق

العربية والاحرار يبحثان ملفات الامن والمصالحة والنازحين

بغداد-النور نيوز

عقدت قائمتا الاحرار والعربية النيابيتين، اليوم الاثنين، اجتماعا بحضور نائبا رئيس الوزراء صالح المطلك وبهاء الاعرجي، تم خلاله بحث ملفات الامن والسياسية والمصالحة الوطنية واشراك الحشد الشعبي والعشائر بتحرير المدن من عصابات داعش الاجرامية.

 

وذكر بيان لمكتب المطلك تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان “الجانبان “اكدا عزمهما مواصلة اللقاءات والمشاورات سعيا لتوحيد الجهود الوطنية لدحر الارهاب ومساعدة النازحين واعادتهم الى ديارهم المحررة وتفعيل ملف المصالحة الوطنية والتلاحم الشعبي”.

وقال الاعرجي، بحسب البيان، “لقد بحثنا مسألة اشراك مقاتلي الحشد وابناء العشائر جنبا الى جنب لمقاتلة الارهاب ودحره وتحت راية موحدة وبأمرة القائد العام للقوات المسلحة”، وفيما اعرب عن “ثقته في الوصول الى رأي وطني موحد وقطع الطريق امام المغرضين ومثيري الشائعات التي تزعزع الامن الوطني”، اشار الى ان “ملف النازحين واعادتهم الى ديارهم لم يكن ببعيد في هذا اللقاء على الرغم من المصاعب المالية التي نواجهها”.

من جانبه المطلك، بحسب البيان، ان “اللقاء ناقش معظم القضايا التي تواجهها هذه البلاد وسبل تجاوزها بالتلاحم والتفاهم الوطني، مضيفاً ان الفرقة والتناحر سيؤديان الى خسائر تطال الجميع، ونحن سنقاتل من اجل ان يبقى العراق موحدا وان ندعم اسس العدالة ونناضل من اجلها”.

وشدد نائب رئيس الوزراء على اهمية “اعطاء الاستحقاقات المناسبة لجميع مكونات الشعب العراقي وتسليح ابناء العشائر ليقاتلوا مع اخوتهم ابناء الحشد الشعبي وتحت راية العراق وضمن اطار القوات العراقية المسلحة”.

واكد المطلك، بحسب البيان، “ثقته من هزم الارهاب بالتلاحم الوطني والبدء ببداية سلمية متوازنة مؤكدا ضرورة العمل الجاد لاعادة النازحين الى ديارهم، محذرا من عواقب التاخير بهذا الشأن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى