اخبار العراق

التركمان يطالبون التحالف الدولي بعدم إغفال تسليحهم

بغداد-النور نيوز 

طالبت الجبهة التركمانية العراقية، الاحد، التحالف الدولي بعدم إغفال تسليح التركمان كمكون من مكونات العراق الأساسية، مشيرة إلى تهميش حقوق التركمان الإدارية في محافظة كركوك وعدم إسناد منصب رئيس مجلس المحافظة لمرشح الموكن كونه استحقاقاتهم.

 

وذكر بيان للجبهة تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان “الهيئة التنفيذية للجبهة التركمانية العراقية عقدت اجتماعا برئاسة رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي ناقش خلالها المستجدات السياسية”.

واكدت الجبهة، بحسب البيان، انها”ستظل المدافع الأول عن حقوق التركمان في العراق، وتحذر الكل من استهداف أي مؤسسة من مؤسساتها وتحت أي مبرر وان العنف لم يكن في يوم من الأيام وسيلة لحل المشاكل بل يكمن الحل في تفعيل الحوار وتقريب وجهات النظر”.

وبين ان “ما جرى في الأيام الأخيرة من حوادث مؤسفة من انتشار المظاهر المسلحة والاعتقالات التي جرت بدون اوامر قضائية في -تركلان- وعسكرة المجتمع يستدعي من الجميع إيقاف هذه الحالات المنافية لأبسط مبادئ العيش المشترك وحقوق الانسان مؤمنين في نفس الوقت ان الحوار هو الحل الوحيد لحل كافة المشاكل الإدارية والسياسية في محافظة كركوك”.

واعربت الجبهة في بيانها عن “اسفها لاغفال حقوق التركمان الإدارية في محافظة كركوك وعدم اسناد منصب رئيس مجلس المحافظة لمرشحنا كونه أحد الاستحقاقات القومية والقانونية للتركمان”.

وطالبت الجبهة ” التحالف الدولي الذي تشكل لمحاربة عصابات داعش بضرورة عدم اغفال تسليح التركمان كمكون من مكونات العراق الأساسية والذي يحارب عصابات داعش منذ حزيران 2014، كما طالبت بان ” يكون للتركمان دورا في لجنة صياغة الدستور للإقليم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى