اخبار العراق

الامن النيابية: القتال ضد “داعش” قضية وطنية ليست للتنافس الحزبي

بغداد-النور نيوز

دعا عضو لجنة الامن والدفاع النيابية هوشيار عبد الله، اليوم الاربعاء، الى ضرورة التعاطي مع ظروف القتال ومواجهة عصابات داعش بدقة، من اجل التصدي الى الحرب النفسية التي يشنها الارهاب على القوات الامنية والمواطنين.

 

وأفاد بيان للناب تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان “الشيء الذي لمسناه من رئيس الوزراء حيدر العبادي أمس، هو انزعاجه الشديد من قيام بعض الساسة ووسائل الإعلام بقصد أو بدون قصد بتقديم خدمة للعدو في حربه النفسية ضد الشعب العراقي”.

واضاف “اننا نؤيده بهذا الخصوص وقد نوهنا أكثر من مرة الى أن الحرب على الإرهاب تحتاج الى مستويات عدة من المواجهة من بينها الإعلام والحرص على التصدي للحرب النفسية ورفع معنويات الجيش العراقي، وهذه مسؤولية الجميع”.

واشار عبد الله الى انه “طالما هناك جبهة قتال فالحرب كرّ و فرّ، وفيها انتصارات وفيها خسائر، ولكن في جميع الأحوال يجب أن يكون التعاطي مع المعطيات على الأرض دقيقاً جداً”.

واكد ان “القضية وطنية يتوقف عليها مصير العراق وأمنه ومستقبله وليست منافسة حزبية ليقوم البعض بالتشفي من خلال تصريحاتهم وتقوم بعض وسائل الإعلام بفبركة الأخبار وتهويلها وتضخيمها على غرار الطريقة السيئة في التعاطي مع قضية الثرثار”.

ولفت عبد الله الى ان “الظرف الراهن، يحتم علينا جميعاً أن نكون على قدر المسؤولية، وأن نتحلى جميعاً بالروح الوطنية الحقيقية ونتصدى للحرب النفسية التي يشنها الإرهاب على العراقيين جيشاً وشعباً”.

وكان رئيس رئيس الوزراء اكد خلال استضافته بالبرلمان ،يوم امس، ان “ما جرى في الانبار كان حربا نفسية شارك بها البعض خصوصا ان ثلثي المعركة حرب نفسية وترويجها يؤثر على وضع الجنود”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى