العرب والعالم

طالبان تدعو الى الجهاد ضد داعش والاخير يصفها بالمرتدة

النور نيوز/ وكالات 

أعلنت كل من حركة “طالبان” وتنظيم “داعش”، الحرب ضد بعضهما بعضا في ولاية هلمند الأفغانية.

 

وقال مدير أمن ولاية هلمند نابي جان مولاهل، ان “طالبان وداعش، أعلنتا الحرب ضد بعضهما بعضا، في ما تعتقد كل منهما أن ما تقوم به هو جهاد في سبيل الله”.

وأشار إلى ان “حركة طالبان، أصدرت بياناً، عدّت فيه داعش منظمة غير مسلمة، ودعت إلى ضرورة الجهاد ضدها”، فيما أكد ان “داعش بدورها أعلنت الجهاد ضد الحركة، وعدّتها مرتدة عن الإسلام”.

من جانبهم، صرّح مسؤولون أمنيون أفغان، ان “داعش تمارس أنشطتها في الأماكن التي لا تبسط الحكومة سيطرتها عليها، وأنها تُجري التدريبات العسكرية لعناصرها هناك”.

وبين مدير أمن مدينة كجكي فيض الله أهونزاده، لمصادر صحافية “وجود مقاتلين أجانب تابعين لداعش في منطقة زامن دافر، وأنهم يُجرون تدريبات لعناصر سابقين في حركة طالبان، ويزودونهم بالمال والسلاح”.

بدوره، أفاد نائب والي ولاية غزني محمد علي أحمدي، بأن “داعش ينشط في خمس مناطق من المدينة، وأن قادة التنظيم ينتمون إلى جنسيات عربية، وأنه يسخر إمكاناته المادية لاستقطاب الشباب، والعناصر الذين كانوا ضمن طالبان، سابقاً”.

وأضاف ان “الولاية أبلغت الحكومة الأفغانية وقيادة الناتو هذه المعلومات، وأن أيا منهما لم تبد قلقها أو تأخذ التحذيرات على محمل الجد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى