اخبار عامة

العضاض يبحث مع الهيئة الطبية الدولية برامج اغاثة النازحين

النور نيوز / بغداد 

أكد رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض، اليوم الاربعاء، ان تزايد اعداد النازحين في العاصمة من التحديات الكبيرة التي تواجهها حكومة بغداد المحلية، مشيرا الى ان البرامج الحكومية لا تسد متطلبات النازحين، فيما شدد على أهمية دور المنظمات الدولية في دعم النازحين.

وذكر بيان لمكتب رئيس مجلس بغداد، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “العضاض استقبل وفد الهيئة الطبية ، وبحث معهم ابرز البرامج الاغاثية للنازحين، بحضور عدد من اعضاء مجلس محافظة بغداد وديالى وعدد من رؤساء لجان منظمات المجتمع المدني في القواطع البلدية في جميع انحاء العاصمة”.

وقال العضاض، ان “تزايد اعداد النازحين في العاصمة من التحديات الكبيرة التي تواجهها حكومة بغداد المحلية التي وضع جميع امكانياتها من اجل وضع المعالجات الحقيقية لانهاء معاناة الاسر النازحة”، مشيراً الى ان “البرامج الحكومية لا تسد متطلبات النازحين لانها مشكلة مستمرة”.

وشدد على “أهمية دور المنظمات الدولية في دعم النازحين”، معربا عن “حرص مجلس المحافظة على التعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية ومنها الهيئة الطبية الدولية من خلال تقديم قاعدة معلومات كاملة عن الاسر النازحة وأماكن تواجدها في بغداد لتقديم المساعدات الاغاثية لهم”.

واستعرض “المعاناة الكبيرة التي تمر بها الاسر النازحة والاقتراحات المهمة التي من خلالها التواصل مع الهيئة الطبية متمثلة بتوقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة وإعطاء الاولوية للمساعدات الاغاثية الطبية في مخيمات النازحين ودعم مراكز الرعاية الصحية وتلبية احتياجاتها من الادوية والأدوات الطبية وتمكينها بفاعلية اكثر”.

ومن جانبها، أعلنت رئيسة الوفد “استمرار الهيئة الطبية الدولية بدعم العراق من خلال برامجها الاغاثية في المناطق التي شهدت نزوح قسري”، مؤكدة “مواصلة الهيئة برامجها في العراق منذ 2003 ولحد الآن في جميع انحاء البلاد ولايمكن لنا العمل الا بالتعاون مع مجلس محافظة بغداد”.

وأوضحت ان “البرامج التي من شأنها تطوير وتنمية مهارات الشباب لكن في العراق عملنا على عمليات النزوح القسري الذي شهدته عدد من المحافظات ومساعدة المتضررين”، لافتة الى “زيارة المناطق المنكوبة بالمشاركة مع بعض المنظمات الدولية لتقديم مزيد من الخدمات للاسر النازحة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى