اخبار العراق

دولة القانون يدعو لعدم تحريك الحشد للانبار الا بطلب من حكومتها

بغداد-النور نيوز

شدد ائتلاف دولة القانون، اليوم الاربعاء، على ضرورة ان لا يتحرك الحشد الشعبي الى محافظة الانبار الا بطلب من حكومتها المحلية، مشيرا الى انه اذا كانت بمقدور المحافظة تشكيل قوات حشد، فلن تكون هناك حاجة لتحريك الحشد الشعبي.

 

وقالت النائبة عن الائتلاف عالية نصيف في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان”تحرير محافظة الأنبار من دنس إرهابيي داعش هو أمنية كل عراقي شريف”، داعية رئيس الوزراء حيدر العبادي وهيئة الحشد الشعبي الى “عدم تحريك قوات الحشد للمشاركة في تحرير المحافظة، إلا بعد صدور طلب رسمي من حكومتها المحلية وقيادتها الأمنية يتضمن ذلك”.

وأضافت “إذا كان بإمكان الحكومة المحلية بالأنبار تشكيل قوة حشد خاصة بها لتحرير المحافظة فلن تكون هناك حاجة لتحريك قوات الحشد الشعبي لتحريرها”، مبينة انه “إذا أعلنت الحكومة المحلية حاجتها الفعلية لدخول قوات الحشد الى الانبار، فالأجدر أن يتم ذلك من خلال مخاطبات رسمية”.

وعزت نصيف سبب ذلك الى “تلافي ضياع جهود وتضحيات أفراد الحشد من خلال اتهامات وحملات تشويه جديدة على غرار ما فعله البعض اثر تحرير تكريت”، لافتة الى ان “ثقتنا كبيرة بأبنائنا في الحشد وبقدرتهم على تحرير الأنبار بالكامل من قبضة عصابات داعش في فترة قياسية”.

يشار الى ان محافظ الانبار صهيب الراوي أعلن الاسبوع الحالي قرب انطلاق عملية عسكرية واسعة لتحرير مدن المحافظة التي تقع تحت سيطرة تنظيم “داعش”، فيما رفض شيوخ عشائر الانبار مشاركة قوات الحشد الشعبي بعد عمليات السلب والنهب التي جرت في مدينة تكريت عقب تحريرها من “داعش”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى