اخبار العراق

الجبوري: المسيحيون رفضوا كل مغريات توطينهم خارج العراق لانهم شريك أساسي في البلد

النور نيوز/ بغداد 

زار رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الاحد، كنيسة مريم العذراء في بغداد, للمشاركة في القداس الذي اقيم بمناسبة عيد القيامة المجيد، مؤكدا ان المسيحيين رفضوا كل مغريات توطينهم خارج العراق لانهم شريك اساسي في هذا البلد.

 

وأكد الجبوري خلال كلمة القاها بالمناسبة، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “المسيحيين العراقيين ليسوا مكونا من مكونات العراق فحسب بل هم شريك اساسي في إرساء قواعد حضارته وبناة أوائل لصرحه العتيد”.

وأضاف ان “الوقت حان ليقف العراقيون جميعهم في خندق واحد ضد الشر القادم الينا من المجهول، وقفة تحفظ لنا وحدتنا وامتنا وسلامنا واستقرارنا، بعد ان حاول الارهاب ان يفتّ في عضدنا ويكسر شوكتنا ويشتت جمعنا، غير انه فشل فشلا ذريعا واندحر وأحرق أوراقه الصفراء”.

وبين رئيس مجلس النواب، ان “الارهاب اثبت لنا من جديد انه لا ينتمي الى اي منا ولا يمثل احدا باي شكل من خلال همجيته العمياء التي أظهرت حقيقته حين هدم المساجد والحسينيات والكنائس وجميع دور العبادة لاتباع الديانات الاخرى”.

وجدد الجبوري “الامل في ان تكون الايام القادمة بداية النهاية لهذا الكابوس المظلم، خصوصا بعد الانتصارات التي حققتها قواتنا الامنية بجميع تشكيلاتها والحشد الشعبي وابناء العشائر وقوات البيشمركة وتحديدا تحرير تكريت”.

وتابع “متزامنا مع استعدادات قواتنا لمعارك تحرير نينوى والانبار، والتي ستكون حاسمة لانهاء وجود تنظيم داعش في العراق، واعادة جميع المهجرين والنازحين وبالخصوص منهم ابناء الديانة المسيحية، الذين يحتفلون اليوم بعيد القيامة بعيدا عن بيوتهم ودور عبادتهم ومرابع صباهم التي عاشوا فيها واحبوها ولم يرغبوا بكل المغريات التي قدمت لهم لتوطينهم خارج العراق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى