اخبار العراق

حقوق الانسان النيابية: يجب محاسبة المتورطين بالسلب والنهب في صلاح الدين

النور نيوز/ بغداد 

طالبت لجنة حقوق الانسان النيابية، اليوم السبت، السلطة التنفيذية بـ”محاسبة المتورطين في عمليات السلب والنهب في محافظة صلاح الدين وإحالتهم الى القضاء بأسرع وقت”.

 

وقال رئيس اللجنة النائب أرشد الصالحي في تصريح صحفي، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “هذه الاعمال لاتمت بصلة الى المقاتلين الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل طرد عصابات داعش وتحرير المحافظة في براثنهم”.

وأضاف ان “فتوى المرجعية الدينية واضحة وصريحة ولا خلاف عليها لابناء الحشد الشعبي والقوات الامنية وهي عدم المساس بأرواح وممتلكات المواطنين في المناطق التي يتم تحريرها من قبلهم”.

وكان مصدر امني في محافظة صلاح الدين قد ذكر لـ”النور نيوز”، اليوم، ان هنالك حالة من الفوضى بين قوات الحشد الشعبي في تكريت جراء عمليات الحرق والنهب والتفجير في المدينة، مؤكدا ان بعض الفصائل المنضوية تحت إطار الحشد الشعبي انسحبت من تكريت بسبب تلك الاعمال.

وحصل “النور نيوز” على تسجيل مصور أظهر عددا من قوات الامن برفقتهم محافظ صلاح الدين رائد الجبوري ورئيس مجلس المحافظة احمد الكريم، وهم يلقون القبض على احدى عصابات السلب والنهب التي انشرت في تكريت امس.

وحذر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري من وجود جهات تسعى لتشويه النصر الكبير الذي تحقق واسقاط تجربتها من خلال عمليات النهب والحرق التي تحدث في المناطق المحررة وآخرها ما حدث ويحدث في تكريت.

وطالب تحالف القوى العراقية، القائد العام  للقوات المسلحة الذي أقر بوجود مثل هذه الانتهاكات الخطيرة الى انزال اقسى العقوبات بحق مرتكبي هذه الجرائم البشعة، وسحب هذه الميليشيات غير المنضبطة من تلك المناطق.

وأصدر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، أمس، أوامر عسكرية للقوات المتواجدة في تكريت بالتصدي وإلقاء القبض على كل شخص يقوم بأعمال تخريب وحرق وسلب، مشددا على حفظ الممتلكات والمنشآت العامة في صلاح الدين.

يذكر ان القوات الامنية والحشد الشعبي والعشائر تمكنت الاسبوع الماضي من دخول تكريت مركز محافظة صلاح الدين ورفع العلم العراقي فوق مبنى المحافظة بعد اشهر عديدة من احتلال تنظيم داعش الارهابي للمدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى