اخبار العراق

تحالف القوى يحمل العبادي مسؤولية الانتهاكات في صلاح الدين

بغداد-النور نيوز

حمل النائب عن تحالف القوى العراقية صلاح الجبوري، اليوم السبت، الحكومة وعلى رأسها القائد العام للقوات المسلحة والمسؤولين العسكريين باعتبارهم المعنيين بالحفاظ على أمن وسلامة المواطنين واموالهم وممتلكاتهم مسؤولية الانتهاكات التي تطال محافظة صلاح الدين.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان وحضره “النور نيوز” اليوم، انه “في الوقت الذي عبرنا فيه عن قلقنا واستغرابنا وشكوكنا من العمليات الانتقامية التي حدثت اثناء تحرير محافظة ديالى من تنظيم  داعش وما جرى من عمليات سلب ونهب ضد ابناء هذه المحافظة وعدم الاستجابة لإعادة المهجرين الى مناطقهم يتكرر هذا السيناريو اليوم ضد ابناء محافظة صلاح الدين”.

واضاف ان “مايجري اليوم من عمليات سلب ونهب لمنازل ومخازن ومحلات محافظة صلاح الدين من قبل عناصر مسيئة من الحشد الشعبي وباعتراف قيادات هذا الحشد من دون ان يكون هناك رادع ومحاكمات علنية تجاه مايرتكب من افعال بربرية سيفشل نشوة النصر من جهة و سيدفع المواطنين الى اتخاذ مواقف مضادة تجاه ما يحصل في هذه المحافظة من جهة ثانية”.  

وحمل الجبوري “الحكومة وعلى رأسها القائد العام للقوات المسلحة والمسؤولين العسكريين باعتبارهم المعنيين بالحفاظ على أمن وسلامة المواطنين واموالهم وممتلكاتهم مسؤولية تلك الانتهاكات”، مؤكداً ان “تلك الانتهاكات بحق ابناء محافظة صلاح الدين وماتسرب من معلومات خطيرة سيعيد حسابات ابناء المحافظات التي تنتظر تحرير محافظاتهم لكي لايتكرر تنفيذ سيناريو جديد ضدهم”.

وطالب النائب “وزارة الدفاع باشراك ابناء محافظات الانبار ونينوى في عمليات تحرير أراضيهم ” داعيا “المنظمات الانسانية الى الوقوف على حقيقة مايجري وفضح كل الممارسات اللإنسانية التي تنتهك حقوق للمواطنين “.

يشار الى ان مندسون في الحشد الشعبي شنوا حملة سلب ونهب لممتلكات المواطنين في تكريت وحرق للمحال والمنازل، ما دعا رئيس مجلس المحافظة والمحافظ الى الانسحاب من تكريت احتجاجاً على تلك الاعمال التخريبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى