اخبار العراق

الجبوري يدعو الى لملمة الشتات والاتفاق لتغليب لغة العقل على صوت الرصاص

النور نيوز/ بغداد 

أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم السبت، ان ما يجري في المنطقة من احداث متسارعة تضعنا على محك المسؤولية للمبادرة في لملمة شتاتنا وتجميع مقدارتنا والاتفاق على كلمة سواء تؤمن بالتعدد وتكفر بالتعدي وتغلب لغة العقل على صوت الرصاص.

 

جاء ذلك خلال كلمة القاها رئيس مجلس النواب في المؤتمر النوعي الاول للامناء العامين في المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة والتي اقامتها وزارة التربية.

وقال الجبوري، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “الارهاب حاول أن يختطف الظاهرة العراقية والبغدادية ويجردنا منها مراهنا على جملة فرص كان من بينها العمل على توسيع الهوة بين الدولة والمواطن عازفا بهذه المحاولة على لحن الطائفية تارة وعلى وتيرة التعدد الاثني والديني والقومي تارة أخرى”.

وأضاف ان “الظروف لعبت لصالح مراهنة الارهاب حين انقاد البعض غفلة او عمدا الى الاستجابة لصوته النشاز عبر ترويج القهر والتهميش والاقصاء وكبت الحريات والسماح لانتهاك حقوق الانسان وغض النظر عن تجاوزات تتعلق بالحقوق العامة للمواطن في حق العيش وحرية التعبير والتقصير في منح اجيالنا القدر الكافي من التعليم”. 

وبين الجبوري، ان “ذلك شكل معالم الكبوة الاولى التي نحاول اليوم استدراكها والعمل على ردم هوّتها من اجل تعزيز ثقة المواطن بالدولة”.

وبشأن دور منظمة اليونسكو، قال رئيس مجلس النواب، ان “منظمة اليونسكو وفي مسيرة تقترب من السبعين عاما من العطاء والانجازات العظيمة وبما تتحمله من مسؤوليات تتلخص بالمساهمة بإحلال السلام والأمن عن طريق رفع مستوى التعاون بين دول العالم في مجالات التربية والتعليم والثقافة لإحلال الاحترام العالمي للعدالة ولسيادة القانون ولحقوق الإنسان ومبادئ الحرية الأساسية”.

وتابع “اليونسكو مدعوة اليوم للعب دور اكبر للعناية ببغداد التي يمثل كل شبر فيها معلما للثقافة والتراث والتاريخ والحضارة وكل يوم من تاريخها يعد درسا خالدا للعالم بأسره”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى