اخبار العراق

بتريوس يصف “المليشيات” بأنها تمثل “الخطر الاكبر” على استقرار العراق من “داعش”

بغداد-النور نيوز

حذر الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إيه” ، الجنرال ديفيد بتريوس، اليوم السبت، من  أن الخطر الحقيقي على استقرار العراق على المدى الطويل يأتي من ميليشيات ” الحشد الشعبي” المدعومة من إيران، وليس من تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف بـ”داعش.”

 

وذكرت شبكة (سي أن أن) نقلا عن مقابلة أجرتها صحيفة “واشنطن بوست” مع بتريوس، إطلع عليها “النور نيوز”اليوم، أنه “بالرغم من الدور المهم الذي تلعبه في دحر داعش خارج العراق، لكنها متهمة بارتكاب جرائم حرب، بقتل المدنيين السنة وليس “داعش” فحسب”.

واضاف الجنرال الذي قاد الجيش الامريكي في العراق “على قدر ما، لعبوا دورا في خلاص العراق لكنهم أيضا التهديد الأكبر لكافة الجهود الرامية إلى جعل سنة العراق جزءاً من الحل في العراق وليس عاملا للفشل”.

كما حذر بتريوس “من تنامي نفوذ هذه المليشيات المدعومة إيرانيا بحيث تصبح الحكومة العراقية عاجزة عن احتوائها: على المدى البعيد قد تبرز هذه المليشيات الشيعية المدعومة من إيران كقوة مؤثرة في البلاد، وتخرج عن سيطرة الحكومة وتدين بالولاء لطهران”.

وصرحت الادارة الامريكية في اكثر من مناسبة بأنها مخاوفها تزداد مع تنامي نفوذ المليشيات في العراق، محذرة من عمليات انتقامية قد ترتكبها تلك المليشيات بحق المدنيين في المناطق التي تحرر من سيطرة تنظيم “داعش”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى