الامنية

مصرع 10 اطفال في حديثة بسبب الجوع

بغداد-النور نيوز

حمّل عبد الحكيم الجغيفي، قائمقام قضاء “حديثة” بمحافظة الأنبار غربي العراق، وزير التجارة مسؤولية وفاة 10 مدنين جوعا خلال أسبوع أغلبهم من النساء والأطفال، مطالبا الحكومة المركزية بتعجيل إيصال المواد الغذائية ومتطلبات العيش إليهم.

 

وقال الجغيفي في حديث صحفي تابعه “النور نيوز” اليوم، إن “إدارة قضاء حديثة تحمل وزير التجارة ملاس محمد عبد الكريم، مسؤولية وفاة 10 مدنين بينهم 4 نساء و4 أطفال نتيجة نقص الغذاء، وانعدامه في القضاء خلال السبعة أيام الماضية، بسبب حصار تنظيم داعش الإرهابي لحديثة”.

وأضاف الجغيفي، أن “أهالي قضاء حديثة وناحية البغدادي، بدأت (تظهر) عليهم حالات الإغماء وفقدان الوعي، بسبب عدم حصولهم على متطلبات العيش وخاصة مفردات البطاقة التموينية”، لافتا الى ان “ من واجب وزارة التجارة إيصال المواد الغذائية إلينا لتفادي وقوع حالات وفاة بين المدنيين بسبب الجوع”.

وأشار المسؤول العراقي إلى أن “الأهالي يعيشون أقصى ظروف الحياة، المتمثلة بالجوع والمرض وانعدام الخدمات، نتيجة الإهمال من قبل حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، ووزير التجارة، والوزرات ذات العلاقة”.

وطالب الجغيفي، الحكومة العراقية بـ”الإسراع في إنقاذ أهالي قضاء حديثة، وناحية البغدادي وإرسال مفردات البطاقة التموينية بواسطة الجسر الجوي بين بغداد وقاعدة عين الأسد في ناحية البغدادي، أو من خلال الطريق البري الرابط بين الأنبار وكربلاء، جنوبا لإنقاذ الأهالي من الموت جوعا”.

ويحاصر عناصر من تنظيم “داعش” بلدة حديثة (160 كلم غرب مدينة الرمادي) منذ حوالي 8 أشهر، ما أدى إلى شُح المواد الغذائية، والأدوية ونفادها من البلدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى