اخبار العراق

هيومن رايتس: المليشيات تدمر ممتلكات السنة وعلى العبادي حماية المدنيين

النور نيوز/ بغداد 

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الاربعاء، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى كبح جماح “المليشيات” واتخاذ خطوات فورية لحماية المدنيين، مشيرة الى ان المليشيات التي تشارك في القتال ضد “داعش” تعمل على التدمير المتعمد لممتلكات المدنيين “السنة”.

وقالت المنظمة في تقرير لها، اطلع عليه “النور نيوز”، ان “قوات الميليشيات والمقاتلين المتطوعين وقوات الأمن العراقية المشاركة بالقتال ضد داعش في آمرلي، قامت في اعقاب الضربات الجوية الأميركية والعراقية، بإجبار مقاتلي تنظيم داعش على الانسحاب من المدينة والمناطق المحيطة بها في أوائل أيلول عام 2014”.

وأضافت أن “تلك القوات المقاتلة لعناصر داعش تقوم بالتدمير المتعمد للممتلكات المدنية في مدينة آمرلي”، داعية الحكومة العراقية الى “كبح جماح المليشيات والبلدان المشاركة في القتال ضد تنظيم داعش بضمنها الولايات المتحدة وايران، وضمان أن لا تمهد العمليات العسكرية وأعمال الدعم الأخرى ذات الصلة في القتال ضد داعش الطريق لمثل هذه الانتهاكات”.

وبينت المنظمة، ان “الميليشيات نهبت ممتلكات المدنيين السنة الذين فروا بسبب القتال وأحرقت منازلهم ومحالهم ودمرت على الأقل قريتين اثنتين فضلاً عن اختطاف 11 رجلاً خلال العملية”.

وطالبت رئيس الحكومة حيدر العبادي بـ”اتخاذ  الخطوات الفورية لحماية المدنيين في مناطق القتال، وتوفير الاحتياجات الإنسانية للنازحين”، مؤكدة “ضرورة وضع قادة المليشيات والمقاتلين في موضع المساءلة عن الجرائم الخطيرة مثل تلك التي وثقها هذا التقرير”.

من جانبه، قال نائب مدير منظمة هيومن رايتس ووتش، بحسب التقرير، ان “العراق لا يمكنه كسب المعركة ضد انتهاكات داعش عن طرق الهجمات على المدنيين”، مشددا على انها “انتهاكاً لقوانين الحرب وتعارض السلوك الإنساني القويم”.

وتابع ان “أعمال الميليشيات تنم عن أفعال انتقامية ضد أناس مستضعفين وتعمل على إثارة الأعمال العدائية الطائفية”، مشيرا الى ان “العراق يواجه تهديدات خطيرة في نزاعه مع داعش، وان انتهاكات الميليشيات التي تقاتل  داعش تهدد العراق على الأمد الطويل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى