العرب والعالم

أردوغان: خلق داعش ودعم الأسد والطائفية في العراق كسر لقوتنا

النور نيوز/ بغداد 

عدّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحداث الدائرة في سوريا، وظهور داعش، والإصرار على دعم الرئيس السوري بشار الأسد، والسياسات الطائفية في العراق “استهداف لتركيا”، داعيا بلاده الى “الاكتفاء الذاتي في مجال التسلح”.

 

وقال أردوغان في كلمة له بافتتاح مركز للتكنولوجيا العسكرية بأنقرة، تابعه “النور نيوز”، ان “أحد الأسباب التي تقف وراء ما يجري في سوريا هو السعي لكسر القوة والمكانة التي بلغتها تركيا”، مشيرا الى “أننا لم نتمكن من منع الصراع في سوريا، إلا أننا أفشلنا هذا المخطط إلى حد بعيد من خلال دعم أخوتنا الضحايا واحتضانهم”.

وأضاف “على ما يبدو هذا أحد الأسباب التي تقف وراء الدعم المقدم للأسد، وظهور داعش، والإصرار على دعم السياسات الطائفية المتبعة في العراق”.

وبين أردوغان أن “تركيا لم تكن يوما بلدا يسعى نحو الحرب، وستواصل جهودها إزاء تلك التطورات في سوريا والعراق، مستخدمة كل الإمكانيات الدبلوماسية”، مؤكدا “ما لم ندعّم قوتنا السياسية والدبلوماسية بالقوة العسكرية فلن نحصل على النتيجة المنشودة”.

وأشار الى ان “تركيا الجديدة لن تكون بلدا يتوقف عند حد الاكتفاء الذاتي في مجال الصناعات الدفاعية، بل ستساعد جميع أخوتها وأصدقائها وتسد احتياجاتهم في هذا الإطار أيضا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى