اخبار العراق

السعدي في مجلس عزاء الضاري: “داعش” وقف بوجه المد الصفوي ويجب قطع لسان الداعين للاقليم

بغداد-النور نيوز

افاد مصدر مطلع، اليوم الاربعاء، بأن الشيخ عبد الملك السعدي حضر الى مجلس عزاء الامين العام لهيئة علماء المسلمين، الشيخ حارث الضاري، امس، والقى كلمة امام الحاضرين، اثارت استغراب الكثيرين.

 

وبحسب المصدر في حديثه مع مراسل “النور نيوز” في عمان، فإن “السعدي امتدح داعش لوقوفها أمام المد الصفوي، بحسب قوله، متناسيا كل الدمار الذي ارتكبه والدماء التي اراقها “التنظيم” من أهل السنة، قائلا خلال كلمة القاها بمجلس عزاء الضاري ، يوم أمس، ان “داعش لدينا عليها ملاحظات، ولكنها الوحيدة التي وقفت بوجه المد الصفوي”.

واضاف السعدي، بحسب المصدر، ان “منهج الضاري ومواقفه اثبتت صحتها ويجب على الجميع ان يتبعها ويخطي خطاها لان اللعبة انكشفت الان في العراق وهذه نصيحة للاطراف السياسية”، مبينا ان “الضاري شخصية ومثال يجب ان يقتدى به وهو ثابت على الحق وثابت على المباديء”. 

وشدد السعدي، بحسب المصدر على ان “الذين يتحدثون بالاقاليم، هؤلاء الاولى ان تقطع السنتهم”، وفيما لفت الى ان “باب التوبة مفتوح للذين اخطأوا من كل الاطراف التي أخطأت في الساحة السنية”، اكد انه “يجب المضي بنهج المقاومة التي نهجها الضاري وعدم التخلي عنها”.

وكان الامين العام لهيئة علماء المسلمين، الشيخ حارث الضاري المقيم في العاصمة الاردنية عمان، قد توفي صباح الخميس الماضي، في تركيا بعد صراع طويل مع المرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى