اخبار العراق

الحزب الإسلامي ينعى “طلعت داود” الذي أعدمه داعش بعد إعتقاله

النور نيوز/ بغداد 

نعى الحزب الاسلامي العراقي، اليوم الثلاثاء، شهيده “طلعت داود” عضو قيادة فرع تكريت للحزب وعضو المجلس البلدي فيها، الذي قتل على يد عصابات داعش الإرهابية، مؤكداً أن دماء شهداء تكريت الأبرار ستثمر تحريراً ناجزاً بإذن الله.

 

وقال مركز صلاح الدين للحزب في بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبفخر كبير، نزف إلى أبناء شعبنا العزيز أحد رجالات الحزب الإسلامي العراقي والذين ما فتئوا يضحون بأرواحهم من اجل سلامة العراق وأمنه”، مبينا أن “الشهيد طلعت داود تم اعتقاله من قبل مجرمي داعش والذين بثوا صوراً لإعدامه بشكل وحشي يوم أمس”.

وأضاف “لقد عرف أبناء صلاح الدين عامة وتكريت خاصة الشهيد طلعت داود بهمته العالية وخلقه الطيب ومساهمته في خدمة إخوانه وأهله، كما يشهد له الجميع بإخلاصه وتفانيه ونشاطه الكبير في ميدان الشباب ومنظمات المجتمع المدني والإعلام”، مبتهلاً إلى المولى عز وجل أن “يتقبل أخانا الشهيد مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا، ولا حول ولا قوة إلا بالله وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وكان تنظيم داعش قد أقدم على ذبح ٤ من ابناء مدينة تكريت بحجة الانتماء الى الحشد الشعبي والتجنيد له، وبين هؤلاء الأسرى عضو المجلس البلدي لمدينة تكريت “طلعت داود”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى