اخبار العراق

الزاملي: لا خطوط حمراء لاستدعاء اي شخصية للتحقيق بشأن سقوط الموصل

النور نيوز/ بغداد 

أكد رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، اليوم السبت، انه لا توجد خطوط حمراء لاستدعاء اي شخصية يرد اسمها في التحقيق بشأن سقوط الموصل بيد داعش، مشير الى ان اللجنة استمعت الى إفادات (50) شخصية حكومية وأمنية، فيما طالبت النائبة شروق العبايجي بمحاسبة الخونة في قضية سقوط الموصل ومجزرة سبايكر وسرقة اموال النازحين.

 

وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في مؤتمر صحفي، حضره “النور نيوز”، ان “اللجنة التحقيقية بسقوط الموصل تستمع إلى شهادة مكتب القائد العام السابق الفريق أول فاروق الاعرجي الذي سيزودنا بمعلومات مهمة تفيد اللجنة في كتابة تقريرها النهائي لملف سقوط محافظة نينوى ومن ثم تقديمه لمجلس النواب”.

وأضاف ان “اللجنة ستضيف مجموعة من عناصر الشرطة والجنود الذين كانوا متواجدين في نينوى اثناء دخول عناصر داعش المدينة في حزيران الماضي”.

وبين الزاملي، ان “هذه الاستضافات ستزود اللجنة المكلف بالتحقيق في سقوط محافظة نينوى بمعلومات عن جميع مجريات الاحداث التي رافقت دخول هذه المجاميع إلى مدينة الموصل”، لافتا إلى ان “اللجنة استمعت الى إفادات (50) شخصية حكومية وأمنية”.

وأشار الى ان “جدول أعمال اللجنة التحقيقية يقتضي استدعاء (50) شخصية أمنية وحكومية أخرى قبل تقديم التقرير النهائي إلى رئاسة مجلس النواب”، موضحا ان “اللجنة وبعد الانتهاء من الفترة التي حددت لها ستطالب بتمديد عملها لشهرين مقبلين”.

وأكد رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية، ان “هناك اجتماعا للجنة التحقيقية خلال الساعات المقبلة للتوافق على استدعاء الاشخاص وبالتصويت داخل اللجنة”، مشددا على ان “أي شخصية يرد أسمها في التحقيق سيتم استدعائهم للتحقيق معها ولا توجد خطوط حمراء على أية شخصية، وان اللجنة ستستدعي وزير الدفاع السابق سعدون الدليمي ووكيل الداخلية عدنان الاسدي”.

من جانبها، قالت النائبة عن التحالف المدني الديمقراطي شروق العبايجي في مؤتمر صحفي، حضره “النور نيوز”، انه “التزاماً منا كناشطين مدنيين (لجنة تنسيقية بغداد للحراك المدني) مستمرون تجاه بلدنا العزيز ودعماً لابطال قواتنا الامنية الباسلة وبتعاضد يدعو للفخر من قبل ابطال الحشد الشعبي مسطرين الانتصارات المتتالية على جرذان داعش القذرة, خرجنا كناشطين مدنيين الى ان مايجري في البلاد اليوم هو الفساد الذي ينخر مفاصل الدولة”.

وأضافت “لذا فنحن خرجنا وتحت عنوان (مستمرون لمحاربة الفساد) بمطالب محاسبة الخونة في قضية سقوط الموصل ومجزرة سبايكر وقضية سرقة اموال النازحين مع تفعيل دور المدعي العام ومحاسبة سراق المال العام وقوت الشعب وعدم الاكتفاء بالتصريحات مع تفعيل قانون من اين لك هذا؟”.

وطالبت العبايجي بـ”تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث ومجلس الوزراء ومجلس النواب على ان تنفذ مطالبنا خلال مدة اقصاها 100 يوم اعتبارا من اليوم”، مهددة بـ”الخروج بتظاهرات كبرى تعم محافظات العراق، ولا تتناسوا ان الشعب هو مصدر السلطات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى