اخبار العراق

تحالف القوى: العشائر يقاتلون “داعش” بدون ضمانات تدخلهم بالحرس الوطني

بغداد-النور نيوز

قال النائب عن تحالف القوى العراقية احمد السلماني، اليوم الاحد، ان الالاف من ابناء العشائر في المحافظات المحتلة من “داعش” يقاتلون بدون ضمانات حقيقية لحقوقهم على اعتباران قانون الحرس الوطني لم يشرع حتى هذه اللحظة.

 واضاف السلماني لـ”النورنيوز” اليوم، ان “هناك حاجة ملحة اليوم على وجود قوات عسكرية تقوم بمسك الارض بعد التحرير”، مطالبا في الوقت ذاته “رئاسة مجلس النواب بالاسراع في ادراج القراءة الثانية ضمن جدوا اعمال الجلسة القادمة لاقراره بشكل نهائي”.

واشار الى ان “وجود اكثر من 40 ألف متطوع من ابناء المناطق في قاعدتي عين الاسد والحبانية بمحافظة الانبار” وفيما نفى “وجود عملية تسليح لهذه الاعداد بشكل نهائي”، اوضح، ان “الحكومة تقف موقف المتفرج تجاه هذه القوة العشائرية”.

وبخصوص النازحين في الانبار، بين النائب ان “المئات من العوائل المحاصرة في البغدادي وحديثة تعاني من نقص الاغذية والادوية”،  وفيما أشار الى  انه بـ”استطاعة الحكومة نقل الاحتياجات الاساسية جوا من خلال ارسال طائرات حتى مدنية الى قاعدة عين الاسد”، مطالبا الحكومة بتوفير جسر جوي الى القاعدة عيد الاسد لاغاثة اهالي المدينيتين المحاصرين” .

كما دعا السلماني قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي الى التخلق باخلاق الفرسان عند تحرير الاراضي من عصابات داعش في صلاح الدين وحماية المواطنين العزل وممتلكاتهم”، لافتا الى وجود حماسة لدى المدنيين لتخليصهم من هذه العصابات بأي وسيلة” مشيرا الى “خطورة ان تحدث ممارسات من قبل القوات العراقية مشابه لافعال داعش الانتقامية ضد المواطنين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى