اخبار العراق

المرأة النيابية تطالب بتحرير النساء لدى داعش وتشريع قانون الحماية ضد العنف الاسري

النور نيوز/ بغداد 

حيت لجنة المرأة والاسرة والطفولة النيابية، المرأة العراقية بذكرى عيدها، مؤكدة ضرورة تشريع قانون الحماية ضد العنف الاسري، فيما طالبت بتحرير النساء المختطفات لدى تنظيم داعش الارهابي الذي قام بسبي النساء وبيعهن في سوق النخاسة.

 

وقالت رئيسة اللجنة رحاب العبودة في مؤتمر صحفي مشترك مع أعضاء اللجنة، حضره “النور نيوز”، ان “اللجنة قررت وخروجاً عن الاطار التقليدي للاحتفال المذكور سنوياً وانسجاماً مع التحديات التي تواجه بلدنا العزيز مقاطعة مظاهر الاحتفال وستعمد الى زيارة القطعات العسكرية المرابطة في ساحات القتال”.

ودعت الى “المزيد من الاهتمام بشؤون المرأة واحترام ارادتها وحقوقها لاسيما ان العراق والمنطقة تشهد حملة شرسة بربرية تقوم بها عصابات داعش الارهابية ضد كل القيم الانسانية وقيامها بانتهاكات لم يشهد لها التاريخ، اذ قامت بسبي النساء وبيعهن في سوق النخاسة وقيامها بابشع الجرائم بحق المرأة والانسانية”.

وناشدت العبودة الجميع بـ”الوقوف صفا واحدا لمساندة ابناء شعبنا وتقديم الدعم اللازم للعوائل المهجرة وتحرير النساء المختطفات لدى تنظيم داعش الارهابي”، مؤكدة “ضرورة تشريع قانون الحماية ضد العنف الاسري والذي تعمل اللجنة جاهدة على تشريعه”.

وشددت على “أهمية زيادة نسبة تمثيل المرأة على جميع مستوى صنع القرار وحل النزاعات واحلال السلام”، مباركة “قتال ابطال العراق من القوات الامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر والبيشمركة في الدفاع عن ارض العراق ومقدساته”.

وأبدت رئيسة لجنة المرأة النيابية تحياتها “لجميع الامهات الثكلات اللاتي فقدن اعزائهن في سبايكر والبونمر والبغدادي وفي كل مناطق العراق, وتحية الى الشهيدة امية ناجي الجبارة شهيدة ناحية العلم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى