اخبار العراق

العبادي لوفد حلبجة: الانتماء للطائفة والقومية لايعني إلغاء الآخرين

النور نيوز/ بغداد 

بحث رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مع وفد من مدينة حلبجة الكردية، أهمية تضافر الجهود لمواجهة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية، مؤكدا ان التعددية شيء ايجابي وان الإنسان يعتز بانتمائه للطائفة والقومية والدين والمذهب لكن هذا الانتماء لا يمكن أن يلغي الآخرين.

 

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “العبادي استقبل، يوم أمس، وفدا من مدينة حلبجة ضم عددا من عوائل ضحايا الهجوم الكيمياوي الذي قام به النظام البعثي السابق، بحضور النائب عن التحالف الكردستاني الاء طالباني”.

وأضاف انه “جرى خلال اللقاء بحث الأوضاع العامة في البلد وأهمية تضافر جهود الجميع من أجل مواجهة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية”.

وأكد العبادي، بحسب البيان، ان “البعث الصدامي وتنظيم داعش الإرهابي يمثلان نفس المنهج والأسلوب فكلاهما قتل العراقيين”، مبينا ان “جريمة حلبجة يجب أن لا تنسى ليس بهدف الانتقام وإنما لكي لا تتكرر مستقبلا”.

وأشار الى ان “هذه الجريمة كانت في وضح النهار مع صمت العالم عليها”، لافتا الى ان “الإنسان يعتز بانتمائه للطائفة والقومية والدين والمذهب لكن هذا الانتماء لا يمكن أن يلغي الآخرين، وان التعددية شيء ايجابي بالنسبة للعراق”.

وشدد رئيس الوزراء على “”أهمية أن يكون هناك توزيعا عادلا في الثروة والخدمات لجميع المحافظات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى