اخبار العراق

بيان الأزهر الذي أثار ردات فعل بشأن “الحشد الشعبي”

النور نيوز/ بغداد 

قال الأزهر، انه “يتابع ببالغ القلق ما ترتكبه ما تسمى بـ(مليشيات الحشد الشعبي) الشيعية المتحالفة مع الجيش العراقي، من ذبح واعتداء بغير حق ضد مواطنين عراقيين مسالمين، لا ينتمون إلى داعش أو غيرها من التنظيمات الإرهابية”.

 

وأضاف الازهر في بيان، اطلع “النور نيوز” نسخة منه، “يؤكد الأزهر الشريف إدانته الشديدة لما ترتكبه هذه المليشيات المتطرفة من جرائم بربرية نكراء في مناطق السنة، التي بدأت القوات العراقية بسط سيطرتها عليها، خاصة في تكريت والأنبار وغيرها من المدن ذات الأغلبية السنية”.

وأوضح البيان، ان “ما ترتكبه هذه الجماعات من عمليات تهجير وقتل، وإعدامات ميدانية ومجازر بحق المدنيين السنة، وحرق مساجدهم، وقتل أطفالهم ونسائهم بدم بارد، بدعوى محاربة تنظيم داعش لهو جريمة وحشية يندى لها جبين الإنسانية جمعاء”.

ودعا الأزهر، المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الى “التدخل الفوري والعاجل لوقف هذه المجازر”، مطالبا الحكومة العراقية والمرجيعيات الدينية المعتدلة بـ”إدانة مثل هذه الاعتداءات بشكل واضح، والتدخل الفوري لوقفها وضمان عدم تكرارها”.

وأشار البيان الى انه “يهيب الأزهر الشريف بالجيش العراقي أن يدقق النظر في اختيار القوات التي تقاتل إلى جواره، وأن يتأكد أنها تقاتل داعش لا أهل السنة، وألا يسمح للميليشيات المتطرفة بالقتال تحت رايته، وأن توحد القوات العراقية جهودها في مواجهة الجماعات المتطرفة والميليشيات الطائفية؛ حفاظا على وحدة واستقرار البلاد”.

وأختتم البيان بالقول “نسأل الله عزَّ وجلَّ أن يحمي العراق، وأن يعيد إليه وحدته، وأن تنتهي كافة أشكال الفرقة والتناحر بينهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى