اخبار العراق

دولة القانون يتهم الأزهر بـ”الطائفية” لموقفه من الحشد الشعبي

النور نيوز/ بغداد 

اتهم ائتلاف دولة القانون، اليوم الخميس، الأزهر بـ”الطائفية” لتحريضه على قتال الجيش والحشد الشعبي وتشجيعه على العنف، حسب قوله، فيما دعا مؤسسات الدولة الى مقاطعة كل شخصية تحرض على الارهاب والعنف وتستهتر بالدم العراقي.

 

وقال رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون علي الاديب في مؤتمر صحفي، حضره “النور نيوز”، ان “عمليات تحرير صلاح الدين مازالت مستمرة والجيش والحشد الشعبي يتقدمون ويحققون الانتصارات ونشجع إلتحالق ابناء صلاح الدين بقوات الحشد والدفاع عن مدنهم واهلهم ضمن صفوف الحشد الشعبي الوطني”.

وأشار الى انه “طالعنا المدعو رافع الرفاعي بتصريحات طائفية يحرض على قتال الجيش والحشد الشعبي والتشكيك في وطنية ابناء العشائر المتعاونة المتعاونة مع القوات الامنية والحشد الشعبي ويشيد بالارهاب الداعشي”، منوها إلى أن “مشيخة الازهر أصدرت بيانا مشابها بالمضون نفسها التي نرفضها وهي مدانة لحسها الطائفي”.

وأضاف ان “هذه التصريحات مرفوضة ومدانة لطائفيتها ولانها تدعم الارهاب وتحرض على قتال العراقين وتشجع على العنف”، مطالبا الوقف السني والقوى الوطني ورجال الدين بـ”البراءة من هذه الشخصيات وادانة تصريحاتها”.

ودعا الاديب إلى “تحريك دعوى قضائية من قبل الادعاء العام العراقي، لادانة هذا الرجل لخيانته العراق والاساءة لمكوناته ومؤسساته الدستورية”، مؤكدا “ضرورة مقاطعة مؤسسات الدولة كل شخصية تحرض على الارهاب والعنف وتستهتر بالدم العراقي”.

وكان الازهر قد أصدر بيانا، دعا خلاله، الجيش العراقي الى أن “يدقق النظر في اختيار القوات التي تقاتل بجواره، وأن يتأكد أنها تقاتل داعش لا أهل السنة، وألا يسمح للميليشيات المتطرفة بالقتال تحت رايته، وأن توحد القوات العراقية جهودها في مواجهة الجماعات المتطرفة والميليشيات الطائفية؛ حفاظا على وحدة واستقرار البلاد”.

وطالب الحكومة العراقية والمرجيعيات الدينية بـ”إدانة مثل هذه الاعتداءات بشكل واضح، والتدخل الفوري لوقفها وضمان عدم تكرارها”، بحسب بيان الازهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى