اخبار العراق

محافظ كركوك: تطهير الحويجة بات قريبا وندعو أبنائها للمساهمة بالتحرير


النورنيوز – كركوك 

أكدت إدارة كركوك بان تطهير الحويجة بات قريبا وكذلك ناحية البشير جنوب المدينة داعيا أبناء تلك المناطق بالمساهمة بتحرير مناطقهم مبينا عدم وجود أي خطرا عليهم إلا من تلطخت أياديه بدماء الأبرياء وقوات الأمن.  

وقال محافظ كركوك نجم الدين كريم اليوم الخميس في مؤتمر صحفي بمبنى المحافظة حضرته “النور نيوز”ان “أهالي مناطق جنوب وغرب كركوك هم إخواننا وليس هنالك خطرا عليهم الا من تلطخت ايديه بدماء الأبرياء وعناصر الأمن وان مناطقهم سيتم تطهيرها قريبا وبمساعدة ابناء المنطقة”.

وتابع “ان رسالتنا الى اهالي مناطق جنوب وغرب كركوك التي مازالت تحت سيطره فلول داعش هي انكم اخواننا وننتظر منكم ان تساهموا بتحرير مناطقكم وليس هنالك اي خطرا عليكم الا من تلطخت اياديه بدماء الابرياء وقوات الامن وعليهم ان يسلموا انفسهم للشرطة والبيشمركة”.

وبين محافظ كركوك  “ان تطهير الحويجة قريب جدا وسيكون هنالك تنسيق بين البيشمركة والقوات الاتحادية القادمة من صلاح الدين من الجيش والحشد وابناء المنطقة، فكركوك هي البيشمركة والبيشمركة هي كركوك”.

وقال محافظ كركوك  “أن النصر نهائي وقريب جدا في كركوك ونحن على استعداد ان يكون معنا أهالي المنطقة لتحرير مدنهم، وان فلول داعش ألان معنوياتهم منهارة ومكسورين في المناطق ويلوذون بالفرار”.

من جانب آخر وجه حديثه لأهالي قرية بشير قائلا  “ان تحرير بشير قريب جدا لما لها من اهمية كبيرة لانهم استهدفوا وتعرضوا لضغوط كبيرة، فهي مدنية مام جلال وسيتم تحريرها بمساعدة اهالي بشير وناحية تازه”.

واشار الى ان  “الانتصارات التي تحققها قوات البيشمركة البطلة منذ ايام هي بشرى نزفها لاهالي المحافظة، ونقول للكركوكيين انكم اليوم اكثر امنأ واستقرارا”. لافتا الى  “ان مجرمي داعش هم من يقومون بالتفخيخ والتفجير والتدمير للدور وقطعوا الطرق وقاموا بالغامها، لكن البيشمركة هم من حرروها ويضحون بانفسهم، وهذا ما كان واضحا حينما عثر على نفق لداعش في تل الورد حيث انهزم داعش ولم يبقى منه سوى الذكرى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى