اخبار العراق

النجيفي:7 آلاف مقاتل بألفين بندقية للمتطوعين الموصليين نتيجة الكيل بمكيالين

بغداد-النور نيوز

اعرب نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، اليوم الخميس، عن استيائه نتجة الكيل بمكيالين في تسليح التشكيلات التي تقاتل تنظيم “داعش”، وفيما لفت الى ان في معسكرات تحرير الموصل 7 آلاف مقاتل ليس لديهم سوى 2000 بندقية، مبناً ان هذه هي سياسة الكيل بمكيالين.

 

وقال النجيفي في حديث لـ”الشرق الأوسط” اطلعت عليه “النور نيوز” اليوم، ان “هناك استنفارا شاملا في الموصل من الأهالي للمشاركة في تحرير المدينة والمحافظة، وأن أعداد المتطوعين الذين التحقوا بالمعسكرات، حيث تتم عمليات التدريب في إقليم كردستان، تتجاوز 18 ألف متطوع، علما بأن الأعداد في تزايد مستمر”.

وأضاف، أن “هناك نحو 50 ألف ضابط من أهالي الموصل هم على أتم الاستعداد للمشاركة في معركة التحرير، لكن لا توجد أسلحة يقاتلون بها”، كاشفا عن أن “أحد المعسكرات ويضم 7 آلاف مقاتل ليس لديهم سوى 2000 بندقية، وهذه هي سياسة الكيل بمكيالين التي تقوم بتسليح طرف وتتخلى عن القيام بدورها حيال طرف ثان وكل طرف منهما يقوم بمهمة وطنية واحدة ومقدسة وهي تحرير التراب العراقي من دنس العصابات الإجرامية ممثلة بتنظيم داعش”.

وبشأن الحساسية من الحشد الشعبي في عملية تحرير الموصل، قال النجيفي، إن “الأمر لا يتعلق بحساسية أو عدم رضا، لكن ومثلما أكدنا مرارا، ونؤكد الآن، أن القضية هي ليست قضية أعداد بشرية، إذ لا ينقصنا الرجال، لكن المشكلة تتعلق بالتسليح وطالما أن مبدأ التسليح غير عادل فإن من غير المنطقي أن ننظر متفرجين إلى سير المعركة التي نحن أولى بها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى