اخبار العراق

الوطنية: مرحلة ما بعد داعش أكثر خطورة ان لم نحسن حياة المواطن

النور نيوز/ بغداد 

وصف ائتلاف الوطنية، اليوم الثلاثاء، مرحلة ما بعد داعش بأنها ستكون اكثر خطورة ان لم نحسن للمواطن العراقي مواطنته الكاملة، مؤكدا ضرورة عودة النازحين الى أمان لاهلهم ودورهم وتعويضهم تعويضاً عادلا.

 

وقال الائتلاف في بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “الانتصارات التي يحققها الجهد العسكري بقيادة قواتنا المسلحة الباسلة ضد داعش الارهابي وبمباركة شعبنا الكريم بكافة شرائحه، ودعم دول التحالف العربية والجوار والمجتمع الدولي للجهود المبذولة لازاحة وتدمير داعش، لابد وان يتكلل بإذن الله بنتائج مهمة ومصيرية”.

وأضاف انه “في مقدمة ذلك ترصين الوحدة الوطنية واخراج العراق من براثن الجهوية والطائفية السياسية، واشاعة روح التسامح وبناء العراق الاتحادي الديمقراطي الموحد الذي يرفل شعبه كل شعبه بالعدالة والمساواة وسيادة القانون”.

وأوضح البيان، ان “مرحلة ما بعد داعش ستكون اكثر خطورة ان لم نحسن وضع خارطة طريق واعدة تحقق للمواطن العراقي مواطنته الكاملة، وتبعد عنه غائلة الخوف او العوز، على ان تكون بدايتها تحقيق السيادة الكاملة على مستوى القرار، وما تم الاتفاق عليه من اوراق عمل قبل تشكيل الحكومة”.

وتابع “وعدم الركون الى الثأر والانتقام العشوائي وانما تكليف القضاء والذي يبتعد عن الجهوية ليقوم بمهامه، في اقامة التمييز ما بين المرتكب من غيره ومعاقبة المرتكبين من دون رحمة وفق القوانين المعتمدة في البلاد وعلينا ان لا ننسى النازحين القدامى والجدد ومعاناتهم وضرورة عودتهم بأمان الى بلدانهم واهلهم ودورهم وتعويضهم تعويضاً عادلاً، وكذلك اسر شهداء وضحايا داعش من المواطنين الذين وقفوا ضد هذه القوى الظلامية الارهابية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى