اخبار العراق

الصدر: يجب معاقبة من يستعمل التعذيب والتنكيل ويعتدي على الأهالي

النور نيوز/ بغداد 

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، الى معاقبة من يستعمل التعذيب والتنكيل بالجثث وقطع الرقاب والحرمة من كافة الجهات سواء من داخل الجيش أو الحشد أو سرايا السلام أو الميليشيات الوقحة، خلال عمليات تحرير المناطق من تنظيم داعش.

 

وقال الصدر في بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه “من الضروري التنسيق مع الجهات الحكومية لإعادة بناء المناطق المحررة قدر المستطاع، وإيصال المعونات الغذائية والطبية للمناطق المحررة والتي تكاد تتحرر”.

وأضاف ان “على مسؤول سرايا السلام وبالتنسيق مع الهيئة السياسية العمل على إرسال وفود برلمانية ووزارية للمناطق المحررة من أجل إيصال الماء والكهرباء والخدمات الأخرى الضرورية، وعلى أهالي المناطق المغتصبة إلى التعاون مع المحررين المجاهدين لأنهم جاءوا من أجل تخليصكم وإنهاء معاناتكم وفي الوقت ذاته نستقبل شكاواكم في حال الاعتداء عليكم”.

وطالب الصدر، كتلة الأحرار بـ”التنسيق مع الجهات القضائية والمختصة للعمل على فتح تحقيق ومعاقبة كل من يستعمل العنف المفرط وهدم البيوت والمساجد والاعتداء على الأهالي بغير حق، وكذلك من يستعمل التعذيب والتنكيل بالجثث وقطع الرقاب والحرمة من كافة الجهات سواء من داخل الجيش أو الجهات الأمنية أو الحشد الشعبي أو سرايا السلام أو الميليشيات الوقحة”.

ودعا الصدر، الحشد الشعبي وجميع المجاهدين الى “تحرير المناطق المغتصبة والعمل على تقوية الجيش والحفاظ على مركزيته من خلال التنسيق معهم في كل الأمور وتسليمهم المناطق المحررة”، لافتا الى ان “قوة الجيش آمان للعراق وشعبه”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد أمر، أول أمس، “سرايا السلام” بالتنسيق مع الجيش العراقي والحكومة العراقية لانهاء التجميد والعمل على التحشيد الشعبي للمشاركة في تحرير الموصل.

يذكر ان الصدر قد أعلن في (17 /2 /2015)، تجميد عمل “لواء اليوم الموعود” و “سرايا السلام”، داعيا الى تسليم الجيش العراقي زمام الامور، فيما طالب الجهات السياسية بضبط النفس وعدم الانسحاب من العملية السياسية، بعد حادثة إغتيال الشيخ قاسم سويدان الجنابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى