اخبار عامة

ثاني أغلى ملعب في العالم يتحول إلى “كراج سيارات”

بغداد-النور نيوز

لجأت حكومة البرازيل لحل غير تقليدي للاستفادة من إستاد “ماني جارنشيا”، الذي كان أحد الملاعب التي استضافت كأس العالم الأخيرة.

 

وذكرت صحيفة “ميرور” الانجليزية أن المسؤولين في البرازيل لجأوا إلى تحويل الملعب إلى “كراج للسيارات” للحصول على موارد مالية، في ظل عدم إقامة مباريات كثيرة بهذا الإستاد الذي يقع في العاصمة برازيليا، وحجزه للمباريات الدولية لمنتخب السامبا.

وأضافت أن ملعب “ماني جارنيشيا” الذي يتسع إلى 72 ألف متفرج، لم يمتلأ سوى ب10 آلاف متفرج فقط في المباريات القليلة للأندية البرازيلية بعد كأس العالم، علماً بأن تكلفة الصيانة الشهرية لهذا الملعب تبلغ قيمتها 130 ألف جنيه إسترليني، لذا قامت باستغلال الساحة الموجودة حول الملعب ككراج يستوعب 400 سيارة يومياً.

ولفتت الصحيفة الانجليزية إلى أن هذا الملعب هو ثاني أغلى إستاد لكرة القدم في العالم، بعد ملعب “ويمبلي” الشهير بالعاصمة لندن، اذ كلف بناؤه ميزانية البرازيل 350 مليون جنيه إسترليني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى