اخبار العراق

الصدر يأمر “سرايا السلام” بانهاء التجميد لتحرير الموصل

النور نيوز/ بغداد 

أمر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الاحد، “سرايا السلام” بالتنسيق مع الجيش العراقي والحكومة العراقية لانهاء التجميد والعمل على التحشيد الشعبي للمشاركة في تحرير الموصل، فيما جدد مطالبته بعدم التدخل الامريكي في تلك الحرب.

 

وخاطب الصدر اتباعه، بحسب بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، بالقول “على الرغم من اني على يقين من استجابتكم وطاعتكم ومواظبتكم على التظاهر المليوني في يوم المظلوم العالمي في كل سنة وهذا ما يثلج الصدر لانكم مع المظلوم كما آل الصدر معه في كل حين الا ان الظرف الحالي غير مؤاتٍ للتظاهر في هذا العام لما فيه اخوتكم في الجيش العراقي والشرطة العراقية بل والحشد الشعبي الابطال من صعوبات وحرب ضروس ضد الارهاب الاثم والوقح ومواساة لعوائل الشهداء واكراما لدمائهم الزكية العطرة ولكي لا تكون تظاهرتكم تلك شقا لوحدة العراق وتأجيجا للنار الطائفية التي تمزق الوطن أرباً ارباً”.

وأضاف ان “ذلك كله استدعى الى تحويل التظاهرة الى صلوات الجمعة كل في محافظته مع الالتزام بشعارات موحدة ومدوية لا يشوبها أذى وضرر”.

وتابع “وصار لزاماً علينا بعد قرار الحكومة العراقية بالتحشيد لتحرير الموصل وبعد تراخي اهاليها من تحريرها والرضوخ النسبي لشذاذ الآفاق صار لزاما علينا باعطاء الامر لمسؤول (سرايا السلام) بالعمل على التنسيق مع الجيش العراقي والحكومة العراقية على انهاء التجميد والعمل على التحشيد الشعبي وفقا لما يرضي الله والمرجعية والشعب المظلوم”.

وبين الصدر، ان “اشتراك السرايا ستقلل من حدة التصاعد الطائفي وقلة الاحتقان ضد السنة غير الدواعش لعنهم الله وخصوصا بعد التصرفات من بعض الميليشيات الوقحة التي تسيء لسمعة الاسلام والمذهب”.

ودعا الصدر “سريا السلام” الى “البقاء على التجميد لحين الانتهاء من التخضيرات وعدم التدخل في الامور السياسية والعمل المدني وعدم مسك الارض بل تحريرها فحسب”، مطالبا بـ”عدم التدخل الامريكي في تلك الحرب، فنحن قادرون على أنهاء داعش بفضل الله وعونه”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد أعلن في (17 /2 /2015)، تجميد عمل “لواء اليوم الموعود” و “سرايا السلام”، داعيا الى تسليم الجيش العراقي زمام الامور، فيما طالب الجهات السياسية بضبط النفس وعدم الانسحاب من العملية السياسية، بعد حادثة إغتيال الشيخ قاسم سويدان الجنابي.

ودعا الصدر، الثلاثاء الماضي، الى إبعاد ماوصفهم بـ”المليشيات الوقحة” عن الحشد الشعبي، مشيرا الى انها تتعامل مع الوضع الأمني بإسلوب قذر بالذبح والاعتداء على غير الدواعش، فيما أكد ضرورة أن يكون الحشد ضمن الجيش والشرطة العراقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى