اخبار العراق

الأمم المتحدة: التدمير الممنهج لآثار العراق “جريمة حرب”

النور نيوز/ بغداد 

عدّت الامم المتحدة، حملة التدمير للإرث الحضاري في العراق التي آخرها الهجوم على موقع النمرود الأثري بأنه “جريمة حرب وهجوما على الإنسانية جمعاء”، داعية الى منع تكرار هذه الهجمات ومنع عمليات التهريب غير الشرعية للقطع الثرية.

 

وذكر بيان للامم المتحدة، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون استنكر بأشد العبارات أفعال تنظيم داعش المستمرة بالإرهاب وانتهاكات القوانين الإنسانية الدولية والتي اشتملت على حملة التدمير الممنهجة للإرث الحضاري في العراق كما توضح ذلك بالهجوم الأخير على موقع النمرود الأثري”.

وأضاف ان “كي مون يعرب عن قلقه العميق إزاء هذه الإحداث، ويدعو القادة السياسيين ورجال الدين في المنطقة إلى رفع أصواتهم بالتنديد بهذه الهجمات الغير المقبول”.

وبين الامين العام للامم المتحدة، ان “التدمير المتعمد لإرث الحضاري المشترك جريمة حرب وهجوما على الإنسانية جمعاء”، مطالبا المجتمع الدولي بـ”منع تكرار هذه الهجمات ومنع عمليات التهريب غير الشرعية للقطع الثرية التي تساهم بشكل مباشر في تمويل الإرهاب”.

وكان تنظيم داعش قد بث شريطا مصورا يظهر تدمير عناصره الآثار الموجودة في متحف الموصل التاريخي وتدمير ثور مجنح في بوابة نركال الأثرية في الموصل، فيما أدانت منظمة اليونسكو، أمس الجمعة، أفعال داعش بتدمير موقع مدينة نمرود الآشورية الأثرية، مؤكدة انه لا يوجد مبرر سياسي أو ديني يبيح تدمير الإرث الإنساني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى