الامنية

مسلحون يدعون انتمائهم للحشد الشعبي يقتلون مواطنين في سامراء

بغداد-النور نيوز

ذكر سكان محليون، اليوم الاربعاء، بأن مسلحين يدعون انهم ينتمون الى قوات الحشد الشعبي قتلوا شابين في حادثين منفصلين بمدينة سامراء في محافظة صلاح الدين.

 

وقال السكان في خبر  اطلع عليه “النور نيوز” اليوم، ان “مسلحين يعرفون انفسهم بانهم من قوات الحشد الشيعبي، قتلوا مساء، اليوم الاربعاء، شابين من اهالي مدينة سامراء، الاول في حي الجبيرية والثاني في حي العرموشية”.

واضاف السكان ان “المسلحين دخلوا على الشابين في محالهم التجارية واطلقوا النار عليهما امام المارة، ما ادى الى مفارقتها الحياة على الفور”.

وكان مصدر محلي قد ذكر، يوم امس، بأن عناصر مندسة في الحشد الشعبي أعدمت، موظفين إختطفهما قبل يوم من محطة توزيع كهرباء الجبيرية، احدهما يعمل باجور يومية والآخر بعقد.

واضاف، ان الاهالي عثروا، صباح اليوم، على المغدورين بجانب طريق الضلوعية، وقد فارق احدهم الحياة، والآخر في حالة خطرة، متأثراً بجروحه، وقد نقل الى مستشفى في بغداد، بعد تعرضهما لاطلاق نار في منطقتي الرأس والصدر.

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، دعا الى عزل ‘الميليشيات الوقحة’ عن الحشد الشعبي، مشيراً إلى أن هذه الميليشيات تريد بسط نفوذها بالذبح والإغتيالات.

واكد الصدر في بيان له اليوم، أن ‘الميليشيات الوقحة تتعامل مع الوضع الأمني بأسلوب قذر بالذبح والاعتداء على غير الدواعش الإرهابيين بغير حق وتريد أخذ زمام الأمور بيدها لبسط نفوذها بالذبح والاغتيالات وتشويه سمعة المذهب بل الإسلام’.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى