اخبار العراق

الكرد يعترضون على نسبتهم في الحرس الوطني بمحافظة كركوك

بغداد-النور نيوز

أعرب التحالف الكردستاني، اليوم الاحد، عن اعتراضه على نسبة تمثيل المكون الكردي في تشكيل قوات الحرس الوطني، وفيما اكد ان سقوط الموصل سببه ليس أمرة الجيش بيد القائد العام للقوات المسلحة، وإنما القطيعة بين الحكومة المحلية وقيادة العمليات.

 

وقال النائب عن التحالف، ماجد الشنكالي، في تصريح لـ”النور نيوز” اليوم، ان “تحرك قوات الحرس الوطني في جميع المحافظات يجسد المعنى الحقيقي لاسمه الوطني”، مبينا أنه “لا توجد مشكلة في ربط هذه القوات تحت قيادة مركزية على اعتبارها قوة عسكرية تابعة إلى وزارة الدفاع” .

واضاف أن “سبب سقوط الموصل لا يعود إلى ان الجيش كان بأمرة القائد العام للقوات المسلحة كما يدعي بعض الساسة” مؤكدا أن “القطيعة بين الحكومة المحلية وقيادة العمليات هي من سببت بسقوط المحافظة بيد عصابات داعش”.

وكشف الشنكالي أن “نسبة 70 بالمئة من أفراد الجيش كانوا لا يداومون في الألوية العسكرية حسب التحقيقات الأولية من لجنة تقصي الحقائق يسقط الموصل” مضيفا أنه “إذا اربد النجاح لقوات الحرس الوطني، فيجب أن يكون قوة ردينة للجيش العراقي يعمل بأمرة القائد العام وبالتنسيق مع المحافظ” .

 

واوضح النائب عن محافظة نينوى أن “التحالف الكردستاني لديه اعتراض كبير على النسبة المعطاة إلى المكون الكردي من قوات الحرس في محافظة كركوك والبالغة 32 بالمئة على اعتبار أن الكرد حصلوا في الانتخابات الأخيرة على نسبة 65 بالمئة” مشددا على أن “تعمل هذه القوات في كركوك بالتنسيق مع وزارة البيشمركة”. 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى