اخبار العراق

الجميلي تدعو السياسيين الى طلب قوات حفظ نظام دولية لمناطق الصراع

بغداد-النور نيوز

دعت مستشارة رئيس مجلس النواب لشؤون المصالحة الوطنية، وحدة الجميلي، السبت، السياسيين الى التجرؤ وطلب قدوم قوات حفظ نظام دولية في المناطق التي شهدت احتلالاً من قبل تنظيم “داعش” وتشهد اليوم حالة من الصراع، مؤكدة انه لا يمكن ان تكون هناك قوات حيادية اكثر من قوات حفظ النظام الدولية.

 

وذكرت الجميلي في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان “المناطق التي احتلها داعش والتي حررت من قبل الحشد الشعبي او القوات الامنية تشهد اليوم نوعا من الصراع والنزاعات وعدم قبول عودة العوائل النازحة”، لافتة الى أن “تلك المناطق تشهد حالة من التخبط وعدم الاستقرار الامني فيها مما بات يقلق اهالي هذه المناطق من العودة اليها”.

وشددت على انه “يصعب على الحكومة ان تسلح العشائر من اجل مواجهة الارهاب لعدم ثقتها بالعشائر، وهناك من لا يرغب بقوات الحشد الشعبي في محافظتي الانبار وكركوك لوجود بعض الخروقات في الحشد، اضافة الى وجود حالة من عدم الايمان بالقدرة العسكرية على اعتبار ان المؤسسة العسكرية مخترقة”.

وأضافت الجميلي “على السياسيين التجرؤ والطلب من المجتمع الدولي بان ياتي بقوات حفظ نظام دولية وليس قوات قتالية برية تكون في المناطق التي شهدت احتلال من داعش وتشهد اليوم حالة من الصراع من اجل الحفاظ على هويتها او الحفاظ على حدودها”.

وشددت على انه “لا يمكن ان تكون هناك قوات حيادية اكثر من قوات حفظ النظام الدولية تحافظ على امن المناطق المتصارعة وعلى حدودها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى