اخبار العراق

نائب عن الوركاء: التجاوز على الصحفيين عمل مجرد من الانسانية

علي السلمان/ النور نيوز

استنكارات واسعة شهدتها الاوساط النيابية والمنظمات المعنية بحقوق الانسان نتيجة الاعتداءات المستمرة على الصحفيين من حمايات المسؤولين على الرغم من ان العراق شهد العمل بالنظام الديمقراطي بعد عام 2003 الذي يكفل حق الحصول على المعلومة وحق التعبير عن الرأي للعاملين في سلك الصحافة.

 

ويقول النائب عن كتلة الوركاء النيابية جوزيف صليوا في حديث مع “النور نيوز” اليوم، ان “السياسيين اليوم في العراق منذ عام 2003 يتحدثون عن الديمقراطية وحرية التعبير لدى جميع وسائل الاعلام والاعتداءات مستمرة بحق الصحفيين من قبل حمايات السياسيين انفسهم”.

واضاف صليوا ان “الصحفيين كباقي الشرائح العراقية حقوقهم منتهكة من قبل الحكومة واصفا عملية ضرب الصحفيين بالعمل المجرد من الانسانية”، وفيما شددة على ضورة ان المسؤولين في الدولة العراقية، قدوة في تصرفاتهم مع المواطن العراقي”، أكد ان “هناك مواكب لبعض المسؤولين يتصرفون مع الناس وكأنهم يمتلكون سلطات الدولة من خلال الاعتداءات على المواطنين والصحفيين”.

ومن جهته أكد عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان، دهام العزاوي، ان “التجاوزات حق الصحفيين مخالف لحق التعبير عن الرأي الذي كفله الدستور العراقي”، داعيا “الحكومة العراقية الى تفعيل قانون حماية الصحفيين وحق الحصول على المعلومة، اضافة الى كفالة هذه الحقوق على اعتبار ان الصحفيين يمثلون السلطة الرابعة”.

واضاف العزاوي ان “مشروع قانون التعبير عن الرأي وحق الحصول على المعلومة من المؤمل ارساله من قبل المفوضية الى مجلس النواب لكي يتم اقرارهما خلال الفترة المقبلة”.

وشiد الاسبوع المنصرم تجاوزات متكررة على الصحفيين قام بها عناصر من حمايات المسؤولين، مادفع الصحفيين الى الخروج بتظاهرات في ساحة الحرية وسط العاصمة بغداد، طالبوا فيها الحكومة العراقية بوضع حد للتجاوزات ومعاقبة الفاعلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى