اخبار العراق

العجمان يطالب بعدم الخروج من بنود وثيقة الاتفاق السياسي

بغداد-النور نيوز

قال النائب عن تحالف القوى الوطنية عبد العظيم العجمان، الاربعاء، ان قانون الحرس الوطني يعدًّ من اهم القوانين في المرحلة الراهنة المتعلقة بحياة المواطنين في جميع المحافظات وان هناك مسارات لهذا القانون اذا خرج عنها يفرغ من محتواه.

 

واضاف العجمان خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضره “النور نيوز” ان “ابرز المسارات التي لا يمكن الخروج عنها هي الارتباط الاداري لهذا الجهاز الذي يكون باشراف المحافظ ومجلس المحافظة وهذا ما تم الاتفاق عليه في وثيقة الاتفاق السياسي الذي تشكلت بموجبه الحكومة ويكون الدعم الفني والتسليح للجهاز من خلال الحكومة المركزية”.

واشار العجمان الى “ضرورة اختيار قادة الحرس الوطني من ابناء كل محافظة ويتم التصويت عليهم من الحكومة المحلية في المحافظة، مشددا على اهمية عدم شمول الافراد والقادة ممن ثبت عليهم شبهات فساد او ارهاب او تخاذل في معارك سابقة”.

وطالب بـ “تشكيل الحرس الوطني ابتداء من محافظة البصرة كونها تمثل رئة العراق الاقتصادية والحفاظ على امنها الداخلي خصوصا ان البصرة ليست فيها قوات امنية بسبب مشاركة منتسبي الاجهزة الامنية الى المحافظات الساخنة لقتال عصابات داعش”.

واركدف العجمان اننا “لسنا بحاجة الى جهاز امني جديد يرتبط بالحكومة المركزية على اعتبار امتلاك الدولة الجيش والشرطة والامن الوطني والاستخبارات والمخابرات، مشددا على ضرورة ان تمتلك المحافظات الساخنة الى جهاز محلي يرتبط به بشكل مباشر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى