اخبار العراق

دولة القانون يطالب وزير النفط باعلان موقفه من تصريحات البارزاني

بغداد-النور نيوز

طالب ائتلاف دولة القانون، الاربعاء، القادة السياسيين الذين وقّعوا على الاتفاق النفطي مع كردستان بالاعلان عن موقفهم من تصريحات نيجرفان البارزاني، فيما وصفت التصريحات بأنها تنطوي على محاولة “لإذلال” الشعب العراقي وحكومته، اعربت عن استغرابها من صمت الموقعين على الاتفاقية.

 

وقالت النائبة عن الائتلاف عالية نصيف، بحسب بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان “التزام الصمت من قبل القادة السياسيين الذين وقعّوا على الاتفاق النفطي مع إقليم كردستان تجاه تصريحات رئيس حكومة الاقليم نيجرفان البارزاني بشأن عدم وجود عراق موحد أو جيش عراقي أو ولاء للعراق، تثير استغراب الشارع العراقي”، داعية “الموقعين على هذا الاتفاق بالإعلان عن موقفهم الصريح تجاه تلك التصريحات”.

وأشارت الى ان “هذه التصريحات تنطوي على محاولة لإذلال الشعب العراقي وحكومته وقادته السياسيين”، مبينة ان “القادة الكرد بعد أن أخذوا ما أرادوه من الموازنة الاتحادية بدلاً من ردّ الجميل لإخوتهم وشركائهم في الوطن كان جوابهم هو عدم وجود شيء اسمه العراق، في استهانة واضحة بسيادة العراق وبكرامة شعبه”.

ورأت نصيف ان “الأجدر بالقادة السياسيين الذين وقّعوا على الاتفاق النفطي المبرم بين المركز والإقليم وباركوا هذا الاتفاق أن يخرجوا عن صمتهم ويردّوا على تصريحات البارزاني”، عادةً ان “ذلك يمثل احتراماً لجمهورهم الذي ينتظر منهم موقفاً وطنياً مشرفاً تجاه هذه التصريحات اللامسؤولة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى