الامنية

العالقون قرب معبر كركوك.. مأساة مستمرة وموت متكرر

صلاح الدين-النور نيوز

أكد شهود عيان، اليوم الثلاثاء، إصابة نازح بطلق ناري في رأسه عند معبر مكتب خالد جنوب كركوك اثناء محاولته الدخول الى قضاء كركوك، فيما يستمر مسلسل موت الاطفال بسبب البرد القارس.

 

وقال أحد النازحين لـ “النور نيوز”إن قوات البيشمركة قامت بإطلاق الرصاص فوق رؤوس النازحين لإبعادهم عن المعبر  إلا أن طلق ناري أصاب أحدهم بالخطأً  مما ادى الى اصابته ونقله الى المستشفى لتلقي العلاج”

وتابع المصدر ان “طفل رضيع قد توفي، مساء أمس، جراء الأوضاع الصعبة التي يعيشها النازحون عند المعبر وعدم السماح للعوائل النازحة بالدخول، مشيرا الى ان “توافد أكثر من خمسين نازح جديد ليرتفع العدد العرب والتركمان الذين ترفض السلطات الكردية إدخالهم إلى مدينة كركوك إلى 350 نازح”.

ويعاني العالقون وأغلبهم من الأطفال والنساء، ظروفاً صعبة للغاية وبينهم مرضى ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى كبار في السن، من دون ماء أو غذاء، وسط ظروف جوية سيئة بسبب برد الشتاء والأمطار.

وكانت السلطات الكردية قد أدخلت 300 نازح إزيدي، السبت الماضي، إلى أربيل بعد إطلاق سراحهم في ظروف غامضة من تنظيم “داعش”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى