اخبار العراق

الحزب الإسلامي ينعى أحد أعضائه بعد مقتله على يد “داعش”

بغداد-النور نيوز

نعى الحزب الإسلامي العراقي، الاحد، العضو في صفوفه، عبد الستار علي الراوي، الذي قتل يوم أمس على يد من اسماهم بالمجرمين في قضاء راوة ، مؤكداً مضيه وجميع أعضائه في طريق التضحية والفداء من اجل تحقيق مشروع النهضة للوطن والشعب.

 

وقال الحزب في تصريح صحفي تلىق “النور نيوز” نسخة منه اليوم، “نزف اليوم إلى أبناء العراق عامة وأهلنا المرابطين الصابرين في الأنبار خاصة استشهاد فارس من فرسان الحزب إلا وهو الأخ الفاضل (عبد الستار الراوي) والذي اختطف منذ عدة أيام من بيته في راوة، ولقي ربه اليوم وهو ثابت على دينه ولم يساوم ولم يتنازل أمام عصابات (داعش) الإجرامية التي تعيث اليوم في أرض العراق الفساد” .

وأضاف ، ان “الحزب استذكر شهداءه الذي بلغوا الآلاف في كافة أنحاء الوطن الجريح ممن ثبتوا وواصلوا عملهم على الرغم من كل التهديدات حتى ختموا حياتهم المعطاء بشهادة ندعو الله أن يتقبلها ويجزيهم عنا خير الجزاء ويجعل دماءهم ثمناً لعودة عافية العراق وسلامة أبناءه كما عهدناهم دوماً”.

وابتهل الحزب في ختام التصريح  إلى”المولى عز وجل أن يسكنهم فسيح الجنات ويخزي قاتليهم ويعيد الأمان لربوعنا ومحافظاتنا إنه سميع مجيب الدعاء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى