اخبار عامة

التربية تناقش إعداد إستراتيجيات مستقبلية للقضاء على محو الأمية

النور نيوز/ بغداد 

ناقشت الهيئة العليا لمحو الامية، اليوم الاربعاء، بحضور وزير التربية الدكتور محمد اقبال عمر إمكانية إعداد إستراتيجيات مستقبلية للقضاء على محو الأمية، وأكد الوزير حق الفرد العراقي في التعلم الذي يعد مبدأ من مبادىء حقوق الانسان ولا سيما ان اغلب الاميين يمتلكون قدرات ومؤهلات كبيرة من شأنها النهوض بالبلد اذا ما استثمرت بالشكل الصحيح.

 

وأكد الوزير بحسب بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “أهمية تشكيل الهيئة العليا لمحو الأمية لما تمثله من خطوة سامية في رسم سياسات البلد”، مشيراً الى “أهمية التأكيد على التزام العراق بتطبيق استراتيجية شاملة للنهوض بواقع محو الامية لا سيما بعد التقارير التي جاءت بها منظمة اليونسكو التي اشارت الى وجود ما يقارب من ثلاثة ملايين امي في العراق ، الذي يعد مؤشرا خطيرا جدا لا يمكن التغاضي عنه”.

وشدد على “حق الفرد العراقي في التعلم الذي يعد مبدأ من مبادىء حقوق الانسان ولا سيما ان اغلب الاميين يمتلكون قدرات ومؤهلات كبيرة من شأنها النهوض بالبلد اذا ما استثمرت بالشكل الصحيح”، مبينا ان “مسؤولية القضاء على محو الامية تضامنية ما بين جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية وحتى منظمات المجتمع المدني”.

وبين الوزير “ضرورة ان تكون هناك سياسة اعلامية هادفة تشجع الاميين على الدراسة والاقبال على مراكز محو الامية المنتشرة في البلد والاستفادة من تجربة العراق السابقة في هذا الصدد حين تولى الاعلام الدور المؤثر والفاعل في توعية وتثقيف المواطنين من خلال ماكان يبث من مسلسلات درامية تحث على التعليم الامي واهميته”.

من جانبه، دعا رئيس الجهاز التنفيذي لمحو الامية بهجت شهاب حمد، الوزارات الى “تشكيل لجان لزيارة مراكز محو الامية والاطلاع على المشاكل التي تعاني منها، فضلا عن تضمين نشاطات الوزارات في تلك المراكز”، مشيراً الى “الزيارات التي نظمها اعضاء الهيئة العليا لمراكز محو الامية البالغة 5000 مركزا في عموم المحافظات”.

واوضح البيان، ان “الاجتماع حضره اعضاء الهيئة العليا لمحو الامية ووكلاء الوزارة للشؤون الادارية والعلمية، وكذلك ممثلون عن مكتب رئيس الوزراء ووزارات الدفاع والداخلية والعمل والثقافة والاوقاف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى