اقتصاد

زراعية ديالى: عشرات آلاف الأطنان من التمور مهددة بالتلف

ديالى-النور نيوز

كشفت اللجنة الزراعية في مجلس محافظة ديالى، الاثنين، ان اكثر من 30 الف طن من اجود انواع التمور العراقية ببساتين شمال المقدادية في طريقها للتلف بسبب الازمة الامنية، مؤكدة ان الخسائر الفادحة التي لحقت بالقطاع الزراعي يحتاج لسنوات عدة لتجاوزها.

 

وذكر رئيس اللجنة، حقي الجبوري، في تصريح صحفي اطلع عليه “النور نيوز”اليوم، إن “مناطق شمال قضاء المقدادية (35 كم شمال شرق بعقوبة) تعد من اهم المناطق في انتاج التمور لوجود بساتين تقدر مساحتها بآلاف الدونمات تنتج اجود انواع التمور العراقية”.

واوضح، ان “الازمة الامنية الخانقة في مناطق شمال المقدادية ستحول دون جني التمور والتي تقدر باكثر من 30 الف طن، ما يعني انها في طريقها للتلف وهذا ما سيزيد من المصاعب المعيشية للمزارعين الذين نزح اغلبهم من مناطقهم بسبب سوء الاوضاع الامنية”.

وأكد الجبوري، ان “الاضطرابات الامنية التي ضربت مناطق عدة في ديالى خلال الاشهر الماضية تسببت بخسائر مادية فادحة بالقطاع الزراعي وباتت تهدد وجوده”، مشيرا الى ان “عملية الاعمار بعد تحقيق الاستقرار الامني ستحتاج لسنوات عدة”.

يشار الى ان محافظة ديالى تنتج سنويا من 150-200 الف طن من التمور بمختلف انواعها، وتقدر مساحة بساتين النخيل باكثر من ربع مليون دونم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى