الحراك الشعبي:استنكار وتحرك العبادي على جريمة ديالى خطوة ايجابية

صلاح الدين-النور نيوز

رحب الناطق بأسم الحراك الشعبي في العراق،السبت،بأستنكار العبادي وعدها خطوة ايجابية منه وخطوة ايجابية من حكومة لاتقبل بهذه الأفعال.

 

وقال محمد طه الحمدون في حديث لـ”النور نيوز”اليوم،اننا”نرحب بأستنكار العبادي لجريمة مصعب بن عمير كونها جريمة كبيرة قامت بها مليشيات شيعية متنفذة الهدف منها اشعال الفتنة الطائفية”.بحسب قوله

واشار الحمدون الى ان”المالكي هو المسؤول عن الجريمة والتي اراد بها ابعاد السياسيين السنة عن الحكومة ،ولكننا نطالب السياسيين السنة بعدم انسحابهم من الحكومة لكي لايتم تحقيق اهداف المالكي والمليشيات الطائفية”.

واكد الحمدون ان “هنالك تحركاً دولياً ومحلياً على هذه الجريمة وسيتم خلال اليوميين تقديم كافة النتائج والمسؤولين عن الجريمة,لافتاً الى ان”جريمة جامع مصعب بن عمير والتي راح ضحيتها اكثر من 70 شهيد هي جريمة كبيرة لاينبغي السكوت عنها ولايجب تكرارها”.

واكد ان “هنالك اكثر من خمسة عشر عشيرة متسلحة في ديالى وتدافع عن نفسها في حالها تعرضها لهجوم من المليشيات”.

وكانت ميلشيات مسلحة قد قتلت ،أمس الجمعة،73 مصلياً أثناء تأديتهم صلاة الجمعة في مسجد مصعب بن عمير بمحافظة ديالى.

mohammed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *