اخبار العراق

الجبوري للسفير البريطاني: التضامن الدولي ضروري للحفاظ على ارواح العراقيين ومحاسبة المجرمين

النور نيوز/ بغداد
عدّ رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، اليوم السبت، ما حدث في مجزرة جامع مصعب بن عمير بأنه نتيجة طبيعية لوجود السلاح خارج اطار الدولة، فيما أعرب السفير البريطاني عن تعازيه الحارة الى الشعب العراقي للفاجعة التي راح ضحيتها العشرات من المصلين.

وذكر بيان لرئاسة المجلس، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “الجبوري استقبل، اليوم، السفير البريطاني في العراق سايمن كوريس، وأكد ان ما حدث في الامس بمحافظة ديالى مأساة كبيرة تعرض لها الشعب العراقي، ونحن كبرلمان قمنا بالتحرك السريع لاحتواء الازمة من خلال تشكيل لجنة تحقيقية ستقدم تقاريرها خلال 48 ساعة”، مبينا ان “مثل هذا الجرائم ستؤثر على الجهد السياسي المبذول في عملية تشكيل الحكومة، لذلك فان التضامن الدولي مطلوب من اجل الحفاظ على ارواح العراقيين ومحاسبة مرتكبي الجرائم”.

واشار الجبوري الى ان “ما حدث في مجزرة جامع مصعب بن عمير هو نتيجة طبيعية لوجود السلاح خارج اطار الدولة”، مشددا على “ضرورة وجود توحد في الموقف السياسي لدى جميع الكتل لاستمرار عجلة التقدم في العملية السياسية”.

من جانبه، قدم السفير “تعازيه الحارة للرئيس الجبوري والشعب العراقي, للفاجعة التي راح ضحيتها العشرات من مصلي جامع مصعب بن عمير”، مؤكدا ان “بلاده والشعب البريطاني متعاطف مع ذوي الضحايا وسيصدرون بيانا بهذا الخصوص، وان المجتمع الدولي بأكمله متعاطف بشكل كبير مع الشعب العراقي وصدرت مواقف بهذا الصدد”.

واوضح البيان، ان “السفير البريطاني أكد أن بلاده مستمرة بدعم الشعب العراقي في الجوانب الانسانية وبالاخص ملف النازحين وهي متواصلة مع كل القوى السياسية لمساعدة العراق في الجانبين السياسي والامني”.

وكانت ميليشيات مسلحة نفذت، يوم أمس، هجوما بالاسلحة المتوسطة على مصلي مسجد مصعب بن عمير في منطقة بني ويس بمحافظة ديالى بعد ادائهم لصلاة الجمعة، ما اسفر عن مقتل أكثر من 70 شخصا بينهم نساء واطفال. انتهى “خ و”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: