اخبار العراق

رئيس الجمهورية:مشاورات الحكومة تبشر بخير ولن تهمش احداً

بغداد-النور نيوز

أعلن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاربعاء، أن المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة تبشر بالخير، وانها ستكون ذات قاعدة واسعة دون تهميش اي طرف سياسي،لافتا الى العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش، انقلبت لصالح القوات العراقية.

 

وأفاد بيان رئاسي،تلقى”النور نيوز”نسخة منه اليوم،ان”معصوم استقبل وفدا من تجمع عشائر الفرات الأوسط في قصر السلام ببغداد، وجرى خلال اللقاء بحث تطورات الوضع السياسي وعملية تشكيل الحكومة، فضلا عن الوضع الأمني والعمليات العسكرية التي تشهدها بعض المناطق في البلاد”.

وثمن الرئيس معصوم “الدور التاريخي للعشائر العراقية منذ ثورة العشرين عندما كانت هذه العشائر موحدة في موقفها ضد الاحتلال، موضحاً،أن “الاختلاف في الرأي لا يجب أن يؤدي إلى الانقسام بين العراقيين، وان العشائر العراقية يجب أن تأخذ دورها في الاسهام  بعملية بناء العراق”.

وأكد أن المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة تبشر بالخير، وانها ستكون ذات قاعدة واسعة ولن يكون فيها أي تهميش لأي مكون، معربا عن أمله في أن تعمل هذه الحكومة على تلبية متطلبات العراقيين بتقديم الخدمات ومكافحة الفساد.

وأضاف رئيس الجمهوريةنبحسب البيان،ان”العمليات العسكرية الجارية ضد تنظيم داعش، انقلبت لصالح القوات العراقية التي تأخذ الآن زمام المبادرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى